السلطات العراقية تنفذ إعداما جماعيا لـ42 شخصا

سجن الناصرية في جنوب العراق (رويترز)
سجن الناصرية في جنوب العراق (رويترز)

أعدمت السلطات العراقية 42 شخصا بتهم متعلقة بالإرهاب، في أكبر إعدام جماعي في العراق هذا العام.

وقالت وزارة العدل العراقية أمس الأحد إن المدانين -وهم من السنة- أعدموا شنقا في سجن بمدينة الناصرية، بعد ثلاثة أشهر من إعدام 14 آخرين لإدانتهم بتهم الإرهاب.

وجاءت أحكام الإعدام بعد أن تسببت هجمات انتحارية في مقتل ستين شخصا على الأقل قرب  مدينة الناصرية ذات الغالبية الشيعية في جنوب العراق يوم  14 سبتمبر/أيلول الجاري، ما أثار مطالبات شيعية بالإسراع في الإجراءات القضائية لتنفيذ أحكام الإعدام، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وقالت وزارة العدل العراقية إنها دعت أقارب قتلى الهجمات ليشهدوا عمليات الإعدام التي نفذت أمس الأحد. وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن تلك الهجمات الثلاث التي استهدفت مطعمين ونقطة تفتيش أمنية قرب الناصرية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن فرقة عسكرية تابعة للجيش العراقي دربتها الحكومة الأميركية أعدمت عشرات السجناء في مدينة الموصل القديمة. ودعت إلى تعليق المساعدات للفرقة والتحقيق بالانتهاكات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة