مقتل نازحين بدارفور في احتجاجات على زيارة البشير

الرئيس البشير سبق أن طالب النازحين بالعودة إلى منازلهم بدارفور مؤكدا أن الإقليم يتعافى (رويترز/أرشيف)
الرئيس البشير سبق أن طالب النازحين بالعودة إلى منازلهم بدارفور مؤكدا أن الإقليم يتعافى (رويترز/أرشيف)

أعلنت البعثة الأممية الأفريقية المشتركة (يوناميد) في دارفور مقتل ثلاثة نازحين على الأقل، وجرح 26، جراء اشتباكات دارت الجمعة بين القوات الحكومية والنازحين في مخيم "كلمة" جنوب دارفور.

ودعا ممثل "يوناميد" الخاص جريمبا مامابول جميع الأطراف إلى إعادة الهدوء فورا.

وتأتي هذه الاشتباكات على خلفية تفريق القوات الحكومية نازحين احتجوا على زيارة الرئيس عمر البشير إلى مخيم "كلمة"، قرب مدينة نبالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وكان البشير زار مناطق في دارفور ودعا النازحين من الإقليم للعودة إلى منازلهم، مؤكدا أن المنطقة تتعافى من الحرب.

وقال البشير -في خطاب جماهيري ألقاه بمدينة الجنينة في دارفور- إنّ الإقليم سيعود إلى وضعه الطبيعي إثر استكمال الخطوات العملية لجمع السلاح من أيدي المواطنين و"فرض هيبة الدولة"، مشددا على أن السلاح يجب أن يبقى في أيدي القوات النظامية.

ودعا المسؤولين بالولاية إلى "تحقيق التعايش السلمي، ورتق النسيج الاجتماعي بين المواطنين، وتوطين النازحين في مناطقهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حوادث عسكرية
الأكثر قراءة