مقتل أربعة جنود سعوديين على الحدود اليمنية

قالت وسائل إعلام سعودية إن أربعة جنود سعوديين قتلوا في اشتباكات بين الجيش السعودي ومليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على الحدود مع اليمن.

وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن مقاتلي الحوثي استهدفوا تجمعا للجيش السعودي في نجران.

يشار إلى أن عشرة جنود سعوديين قتلوا خلال اليومين الماضيين في الاشتباكات على حدود منطقة نجران السعودية، كما قتل العديد من أفراد مليشيا الحوثي وقوات صالح في المواجهات.

من ناحية أخرى، بثت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين تسجيلا مصورا لجنديين سعوديين قالت إنهما أُسرا في المواجهات الأخيرة على حدود نجران قبل أربعة أيام.

وقال الشخصان اللذان كانا يرتديان الزي اليمني المدني التقليدي إنهما يتمتعان بصحة جيدة، لكنهما ناشدا السلطات السعودية "إجراء تبادل للأسرى مع جماعة الحوثي في أسرع وقت".

وهذا الإعلان هو الأول للحوثيين خلال 2017 عن أسر جنود سعوديين.

وأواخر مارس/آذار 2016، استعادت السلطات السعودية تسعة أسرى مقابل تسليم الحوثيين مئة أسير، وذلك ضمن صفقة تهدئة قادها زعماء قبليون، فضلا عن تبادل للجثث ونزع الحوثيين مئات الألغام في الشريط الحدودي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال المشاركون في ندوة نظمها منتدى أكسفورد لدراسات الخليج وشبه الجزيرة العربية في لندن، إن الحرب التي تقودها السعودية باليمن تنتهك القانون الدولي الإنساني، وإن السعودية والإمارات ضلتا الطريق هناك.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة