قتيل وثلاثة جرحى بإطلاق نار في كركوك

فعاليات كردية مؤيدة للاستفتاء في مدينة كركوك (رويترز)
فعاليات كردية مؤيدة للاستفتاء في مدينة كركوك (رويترز)
أفادت مصادر للجزيرة في مدينة كركوك شمال بغداد بأن إطلاق نار أدى إلى مقتل شخص وجرح آخرين جرى أثناء احتفال مؤيدين لاستفتاء انفصال إقليم كردستان العراق أمام مقر للحركة القومية التركمانية.

وقال المؤيدون للاستفتاء إن إطلاق النار جاء من حراس مقر الحركة القومية التركمانية، بينما اتهم الحراس المحتفلين بأنهم من أطلقوا النار أولا، ولا يزال التحقيق مستمرا في الحادث.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني عراقي أن عنصرا بقوات البشمركة كان يطلق النار بشكل عشوائي في الشارع الرئيسي لغرفة تجارة كركوك وجرى الرد عليه قرب الحركة القومية التركمانية، مما أدى إلى مقتل عنصر من البشمركة وإصابة ثلاثة مدنيين تصادف مرورهم أثناء إطلاق النار.

ويسود توتر في كردستان العراق، إذ تصر حكومة الإقليم على إجراء استفتاء الانفصال رغم رفض الحكومة في بغداد والدول المجاورة هذه الخطوات، وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا قرارا بوقف إجراءات الاستفتاء، كما اعتبره البرلمان العراقي خطوة غير دستورية.

وكان القيادي في الحشد الشعبي زعيم مليشيا بدر النائب هادي العامري قال في وقت سابق إن تحركات قوات البشمركة الكردية باتجاه المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، والمتاخمة لحدود الإقليم "ستشعل فتيل حرب أهلية في حال تم انفصال إقليم كردستان".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر أمنية عراقية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 12 آخرون السبت في تفجير سيارة مفخخة وسط مدينة كركوك شمالي البلاد، كما أدى الانفجار إلى إلحاق أضرار مادية بالمحال التجارية.

وافق مجلس النواب العراقي على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم لتأييده إجراء الاستفتاء الكردي بالمحافظة. بدوره حذر قائد بالحشد الشعبي من حرب أهلية بسبب تحرك البشمركة الكردية بمناطق النزاع.

في ثاني تصعيد له خلال أسبوع، أقال مجلس النواب العراقي محافظ كركوك أحد أبرز القادة الكرد المؤيدين لمشاركة المدينة المتنازع عليها باستفتاء انفصال إقليم كردستان المزمع في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة