ليبيا تحبط عملية تهريب 108 مهاجرين باتجاه إيطاليا

قسم مكافحة التهريب والتسلل البحري الليبي بمدينة زليتن يحبط السبت عملية تهريب مهاجرين غير نظاميين (الصورة وزعها المكتب الإعلامي للقسم)
قسم مكافحة التهريب والتسلل البحري الليبي بمدينة زليتن يحبط السبت عملية تهريب مهاجرين غير نظاميين (الصورة وزعها المكتب الإعلامي للقسم)

أحبط قسم مكافحة التهريب والتسلل البحري بمدينة زليتن الليبية السبت عملية تهريب 108 مهاجرين غير نظاميين، بينهم طفل و16 امرأة، كانوا متجهين للسواحل الإيطالية.

وقال مسؤولون بقسم مكافحة التهريب إن اعتقال هؤلاء تم فجر السبت بعد انطلاق قاربهم من سواحل المدينة بحماية مسلحين مدججين بأسلحة خفيفة ومتوسطة. ويحمل هؤلاء المهاجرون جنسيات مصر وسوريا وإثيوبيا وإريتريا واليمن والسودان، ونُـقلوا جميعا إلى أحد مراكز إيواء المهاجرين في زليتن (شرق طرابلس).

من جهة أخرى، نفى مدير الإدارة العامة لأمن السواحل الليبية رئيس غرفة العمليات الليبية الإيطالية المشتركة العقيد طارق شنبور ماذكرته وسائل إعلام حول إقامة معسكرات إيطالية للمهاجرين غير النظاميين في الجنوب الليبي.

وجاء النفي خلال اجتماع عقدته اللجنة الليبية الإيطالية المشتركة لمكافحة الهجرة غير النظامية والتهريب بالعاصمة الإيطالية روما، شارك فيه وزير الداخلية الإيطالي ووكيل وزارة داخلية حكومة الوفاق الوطني وممثلون عن منظمات دولية.

 الأمم المتحدة تطالب ليبيا وإيطاليا بتعاون يضمن لمن يتم إنقاذهم من المهاجرين استقبالا وحماية مناسبتين

وذكرت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء الليبي أن طرابلس طلبت من إيطاليا في الاجتماع دعم مراكز مكافحة الهجرة في جنوب البلاد، وما يحتاجه الجانب الليبي من دعم لوجستي لوقف أفواج المهاجرين غير النظاميين ممن ينطلقون من الأراضي الليبية.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج قد وقع في روما في فبراير/شباط الماضي مع رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني على مذكرة تفاهم لمكافحة الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر.

يُذكر أن الأمم المتحدة كانت دعت الحكومتين الإيطالية والليبية الأسبوع الأول من أغسطس/آب الماضي إلى التعاون لوقف تدفق الهجرة غير النظامية. وقال ستفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تحاول الحصول على المزيد من التفاصيل من الإيطاليين بشأن كيفية تطبيق وجود البحرية الإيطالية بالمياه الليبية.

ودعا دوجاريك حينها الحكومتين الإيطالية والليبية إلى ضمان تعاونهما المتزايد حتى يتمكن الأشخاص الذين يتم إنقاذهم بالمياه الليبية من الحصول على المساعدة في مجال السلامة والاستقبال المناسب والحماية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعت الأمم المتحدة الحكومتين الإيطالية والليبية للتعاون لوقف تدفق الهجرة غير النظامية، في حين هونت إيطاليا من تهديدات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بقصف سفنها التي تعتزم إرسالها إلى السواحل الليبية.

3/8/2017

ندد المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين بكيفية تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة المهاجرين، متهما الأوروبيين بعدم التصدي للتجاوزات التي يتعرض لها المهاجرون في ليبيا.

9/9/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة