خبير أممي: العقوبات على قطر تناقض المبادئ الأممية

دو زياس قال إن إصلاح تداعيات الحصار على قطر يجب أن يشمل تعويض المتضررين (الجزيرة)
دو زياس قال إن إصلاح تداعيات الحصار على قطر يجب أن يشمل تعويض المتضررين (الجزيرة)

قال ألفريد دو زياس، الخبير المستقل لدى الأمم المتحدة، إن العقوبات المفروضة على قطر تمس سيادتها وتناقض مبادئ المنظمة الدولية.

وأضاف دو زياس في جوابه على سؤال طرحه الممثل الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة في جنيف إن النظام العالمي يتعرض للتهديد عندما تفرض دول بشكل أحادي عقوبات أو حصارا على دول أخرى من دون موافقة مجلس الأمن الدولي.

وأوضح أن ذلك يعد خرقا جسيما للمبادئ الأساسية للقانون الدولي مثل حرية التجارة الملاحة، ومبدأ عدم التدخل في شؤون الدول.

وفيما يخص إصلاح التداعيات السلبية لهذه الإجراءات، قال الخبير الدولي المستقل إن ذلك يكون أولا من خلال الوقف الفوري للعقوبات، وثانيا بجبر الأضرار وتعويض السكان الذين تضرروا جراء هذه العقوبات.

وأوضح أن التعويض لا يكون فقط في الدولة المستهدفة، بل أيضا للمتضررين في دول أخرى طالتها تداعيات تلك العقوبات. يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في الخامس من يونيو/حزيران الماضي قطع علاقتها مع قطر ومحاصرتها.

المصدر : الجزيرة