خمسون قتيلا بهجوم تبناه تنظيم الدولة جنوبي العراق

عشرات القتلى في هجوم انتحاري سابق بالعاصمة بغداد (الجزيرة-أرشيف)
عشرات القتلى في هجوم انتحاري سابق بالعاصمة بغداد (الجزيرة-أرشيف)

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم المزدوج في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار جنوبي العراق إلى خمسين قتيلا وأكثر من ثمانين جريحا، في وقت ذكرت مصادر طبية عراقية أن من بين القتلى 15 إيرانيا.

ونقلت وكالة رويترز عن وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن "هجومين انتحاريين في جنوب العراق".

وذكر مسؤولون عراقيون أن انتحاريين هاجموا مطعما ونقطة تفتيش للشرطة على طريق سريع قرب مدينة الناصرية في جنوبي العراق اليوم الخميس، مما أسفر عن مقتل خمسين وإصابة العشرات.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر طبية عراقية أن حصيلة أعداد القتلى في تزايد، وأن من بينهم حتى الآن 15 إيرانيا.

وقالت مصادر الشرطة إن أحد المهاجمين فجر سترته الناسفة داخل مطعم في جنوب غرب الناصرية، بينما فتح ثلاثة أو أربعة مسلحين آخرون النار على رواد المطعم.

وأوضح ناطق باسم وزارة الداخلية العراقية أن الهجوم أعقبه تفجير سيارة مفخخة قرب نقطة تفتيش تربط محافظة ذي قار والمثنى، في وقت قالت مصادر للشرطة إن حصيلة الضحايا الذين سقطوا جراء الهجوم كبيرة، وأن عدد القتلى قد يرتفع، إذ إن عددا من المصابين في حالة خطيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات