اجتماع في بريطانيا لكسر الجمود السياسي بليبيا

وزير الخارجية البريطاني (يسار) في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي بالعاصمة طرابلس في 23 أغسطس/آب الماضي (رويترز)
وزير الخارجية البريطاني (يسار) في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي بالعاصمة طرابلس في 23 أغسطس/آب الماضي (رويترز)

تستضيف العاصمة البريطانية لندن اليوم الخميس اجتماعا وزاريا دوليا حول ليبيا لكسر الجمود السياسي ومكافحة الإرهاب.

وقال بيان الخارجية البريطانية إن هذا الاجتماع بشأن ليبيا فرصة لدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص، إضافة إلى المساعدة في إحلال الاستقرار في ليبيا، التي تعد جزءا حيويا من جهود المملكة المتحدة الرامية لمكافحة خطر الإرهاب ومسألة الهجرة غير المشروعة، وهي مشكلة قائمة على مقربة من أوروبا.

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون سيترأس اجتماعا بشأن ليبيا، إلى جانب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا غسان سلامة، ووزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ووزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو.

كما يشارك كذلك وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، ومدير الشؤون السياسية الفرنسي نيكولا دو ريفيير، وفق البيان.

وقبل بدء هذا الاجتماع، قال وزير الخارجية بوريس جونسون "سوف تواصل بريطانيا العمل إلى جانب شركائها لمواجهة التحديات المشتركة التي أمامنا في أنحاء العالم".

وتتصارع فعليا على الحكم حاليا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، المُعترف بها دوليًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي الحكومة المؤقتة، الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة