قطر: دول الحصار تجاهلت مساعي حل الأزمة

قال وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي إن قطر لم تناقض محاضر اتفاق الرياض لعامي 2013 و2014، مضيفا أن دول الحصار لم ترد على كل ما قدمته بلاده على طاولة الحوار في سبيل حل الأزمة الخليجية.

وأضاف المريخي -خلال اجتماع لمجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة- أن دول الحصار سعت بكل الوسائل لانتزاع الشرعية من قطر عبر فرض حصار غير قانوني وما تبعه من إجراءات سياسية ودبلوماسية واقتصادية ودينية.

وأضاف الوزير القطري أن دول الحصار لم ترد على كل ما قدمته الدوحة على طاولة الحوار في سبيل حل الأزمة.

كما قال المريخي إن مطالب دول الحصار غير قابلة للتنفيذ بطبيعتها، وإن هذه هي وجهة نظر وسطاء حل الأزمة أيضا، لأن هذه المطالب تمثل تدخلا في شؤون الدول، كما يصعب الوفاء بها.

في المقابل، قال السفير أحمد قطان المندوب الدائم للسعودية لدى جامعة الدول العربية إنّ بلاده لن تلجأ إلى تغيير النظام في قطر. 

ووصف السفير الحديث عن ذلك بالأمر المعيب، لكنّه حذر قطر بأنّ عليها أن تعي جيداً أن السعودية قادرة على فعل ما تريده، حسب قوله.

تراجع السعودية
وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قال أمس الاثنين إن بلاده فوجئت بتراجع السعودية عما تم الاتفاق عليه أثناء المكالمة الهاتفية بين أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف، إن الدوافع الحقيقية لحصار بلاده ليست مكافحة دعم الإرهاب، بل فرض الوصاية والتدخل في سيادة قطر وشؤونها الداخلية.

وجدد الوزير القطري تأكيده استعداد الدوحة للحوار لإنهاء الأزمة الخليجية في إطار الاحترام المتبادل واحترام سيادة الدول، وبعيدا عن الإملاءات، مشددا على موقف قطر الثابت ورفضها الإرهاب وإدانته بجميع صوره وأشكاله.

المصدر : الجزيرة