الأحمر: الحوثيون يستعدون للانقلاب على حلفائهم

الأحمر قال إن اليمنيين يقاتلون من أجل عودة الشرعية ودولة القانون (الجزيرة)
الأحمر قال إن اليمنيين يقاتلون من أجل عودة الشرعية ودولة القانون (الجزيرة)

قال علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني اليوم الثلاثاء إن جماعة الحوثي تستعد للانقلاب على حلفائها الذين ساعدوها على دخول صنعاء، في إشارة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبعض شيوخ القبائل.

وفي كلمة ألقاها أمام أعضاء السلطة المحلية بمحافظة مأرب، شدد الأحمر على أن الحوثيين لا يحترمون اتفاقا ولا عهدا "ويستغلون فترات المصالحة للقضاء على خصومهم واجتثاثهم".

وأشار إلى أن الحوثيين جهزوا قرارات وبيانات بالتزامن مع احتفالهم بالذكرى الثالثة لدخولهم صنعاء التي توافق 21 سبتمبر/ أيلول "ويستعدون ويعملون بشكل عاجل لهذا الأمر".

وقال نائب الرئيس إن اليمن يعيش ظرفا صعبا جراء الأوضاع التي خلفها الحوثيون، مضيفا أن اليمنيين يقاتلون اليوم "لأجل عودة الشرعية والجمهورية ودولة النظام والقانون".

خلافات علنية
ومنذ 24 أغسطس/آب الماضي، يعيش تحالف الحوثيين وصالح أزمة هي الأعمق منذ تحالفهم السياسي قبل أكثر من عام وتشكيلهم مجلسا سياسيا وحكومة مشتركة لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وظهرت الخلافات للعلن بعد مظاهرة كبيرة دعا إليها صالح أواخر الشهر الماضي، ورأى فيها الحوثيون استعراضا للقوة.

وقد اندلعت اشتباكات بين الجانبين في صنعاء أدت إلى مقتل العقيد خالد الرضي، وهو ضابط مقرب من الرئيس المخلوع.

وفي وقت سابق، أعلن حزب صالح رفضه تعيينات أصدرها الحوثيون وشملت العديد من القطاعات.

يُذكر أن جماعة  الحوثي وقوات صالح سيطرا على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، وبسطا نفوذهما على المؤسسات القضائية وجميع المرافق الأمنية والخدمية.

ويشهد اليمن منذ خريف عام 2014 حربا بين القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة بـ التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، وبين مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة أخرى.

وخلّفت الحرب أوضاعا إنسانية صعبة حيث انهار الاقتصاد وانتشر الفقر وتدهور الوضع الصحي بشكل حاد مما أدى لتفشي وباء الكوليرا في مختلف مناطق البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة