محادثات أردنية روسية بشأن سوريا وفلسطين والإرهاب

الصفدي ولافروف يلتقيان في عمان (رويترز)
الصفدي ولافروف يلتقيان في عمان (رويترز)

أجرى وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي والروسي سيرغي لافروف محادثات في عمان بشأن العلاقات الثنائية وملفات المنطقة، وتحدثا في مؤتمر صحفي مشترك عن مناطق خفض التصعيد وأفق الحل السياسي في سوريا.

وقال لافروف إنه أجرى برفقة وفده الخاص مباحثات مفيدة جدا وإن العلاقات مع الأردن إستراتيجية والتعاون العسكري معها يسير بشكل جيد، لافتا إلى ضرورة وضع حد لتقلص التبادل التجاري وتعزيز التعاون على كل الأصعدة بين البلدين.

وفيما يتعلق بالملف السوري، قال لافروف إن هناك العديد من المواقف المشتركة، وهي ضرورة وضع حد فوري لسفك الدماء، وحل المشاكل الإنسانية، وإطلاق عملية حقيقية للتسوية السياسية وفق قرارات الأمم المتحدة، مع احترام السيادة السورية ومنح السوريين حق تقرير مصيرهم.

وأضاف وزير الخارجية الروسي أنه جرت مناقشة إنشاء منطقة خفض التصعيد في جنوب سوريا بالتعاون مع الأردن وفقا لمسار مفاوضات أستانا.

من جانبه، قال الصفدي إن المحادثات بدأت بالملف الفلسطيني على اعتبار أنه القضية المركزية في الأردن، موضحا أنه جرى الاتفاق على ضرورة إيجاد حل سلمي بناء على حل الدولتين، وعلى وقف إسرائيل للإجراءات الأحادية التي تقوض جهود التوصل إلى هذا الحل.

وأضاف وزير الخارجية الأردني أنه بحث مع نظيره الروسي الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب، مؤكدا التزام بلاده بالحرب على الإرهاب وأنه لا بد من هزيمته بكل أشكاله.

وقال أيضا إن بلاده شريكة في محادثات ثلاثية مع روسيا والولايات المتحدة أسفرت عن اتفاقية لوقف إطلاق النار بسوريا، معتبرا أنها كانت أكثر صمودا من اتفاقيات أخرى، ومضيفا "نريد وقفا شاملا لإطلاق النار على كل الأراضي السورية وأن نتقدم بعد ذلك باتجاه الحل السوري بما يحقق الأمن في سوريا".

ووصل لافروف إلى عمان قادما من جدة بعد أن أجرى محادثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وصرح من هناك أمس بأن بلاده تدعم جهود الوساطة الكويتية والأميركية لحل الأزمة الخليجية، كما أثنى على جهود السعودية لدمج ما يسمى بمنصتي القاهرة وموسكو في وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف.

وأعلنت الخارجية الروسية الجمعة أن مباحثات لافروف في السعودية والأردن ستتركز على تسوية الأزمات في المنطقة، لا سيما الوضع في سوريا، وإقامة مناطق تخفيف التوتر فيها ضمن اتفاق أستانا.

المصدر : الجزيرة + وكالات