ضابط بالنظام السوري يتوعد اللاجئين حال عودتهم

تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا للعميد عصام زهر الدين، أحد أبرز ضباط جيش النظام، وهو يتوعد السوريين الذين هاجروا إلى الخارج في حال عودتهم إلى البلاد، وذلك بعد وصول قواته إلى أطراف مدينة دير الزور التي يتحصن تنظيم الدولة الإسلامية في أجزاء واسعة منها.

وفي الفيديو المقتطع من مقابلة بثتها قناة الإخبارية التابعة للنظام السوري، يوجه زهر الدين رسالته إلى كل من هرب من سوريا إلى أي بلد آخر قائلا "أرجوك لا تعد، وإذا الدولة سامحتك، نحن عهدا لن ننسى ولن نسامح".

ويتابع العميد قائلا باللهجة المحكية "نصيحة من هالدقن ما حدا يرجع منكم"، ثم تعلو الضحكات الساخرة من الضباط والجنود المحيطين به قائلين "منيحة"، في إشارة إلى أن هذا التوعد هو رسالة جيدة.

ويعد زهر الدين من أهم أذرع النظام الباطشة منذ بدء الثورة السورية، وهو ينتمي للطائفة الدرزية وينحدر من السويداء، وبرز اسمه في مجزرة مسرابا بريف دمشق التي ارتكبتها قواته منتصف عام 2012 وذهب ضحيتها العشرات في عمليات إعدام ميدانية.

وفي منتصف عام 2016، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور يظهر فيها زهر الدين متباهيا بتعليق أشلاء جثتين بجانبه، وعليهما آثار تعذيب وحشي.

المصدر : الجزيرة