العراق يتسلم عائلات مقاتلين من تنظيم الدولة

عائلات مقاتلين من تنظيم الدولة عقب تسليم أنفسهم لقوات البشمركة قرب العياضية (رويترز)
عائلات مقاتلين من تنظيم الدولة عقب تسليم أنفسهم لقوات البشمركة قرب العياضية (رويترز)
تسلمت القوات العراقية أكثر من 1300 من عائلات مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية كانوا سلموا أنفسهم لقوات البشمركة الكردية في معركة استعادة بلدة العياضية قرب تلعفر شمال غربي العراق من التنظيم أواخر الشهر الماضي.
 
وقالت مصادر أمنية عراقية في محافظة نينوى إن النساء والأطفال نقلوا إلى مخيم في بلدة حمام العليل جنوب مدينة الموصل، بينما ذكر مسؤول في قيادة العمليات المشتركة العراقية أنه يجري التدقيق مع هذه العائلات التي تنتمي إلى 14 جنسية.
 
وأضافت المصادر أن هؤلاء، وبينهم كثير من الأطفال، نقلوا إلى "مخيم احتجاز" في حمام العليل، مشيرة إلى أن معظم العائلات هي لمقاتلين أجانب في تنظيم الدولة، وتنتمي لدول مختلفة في آسيا الوسطى وروسيا وأوروبا.
 
وسلم هؤلاء أنفسهم للبشمركة الكردية شمال بلدة العياضية أواخر أغسطس/آب، وكان ما بين سبعين وثمانين من مقاتلي تنظيم الدولة سلموا أنفسهم أيضا للقوات الكردية بعد خسارة تنظيم الدولة العياضية وقبلها تلعفر (غرب الموصل).
 
وفي حين احتفظت سلطات إقليم كردستان العراق بالمقاتلين، فإنها حولت النساء والأطفال إلى السلطات العراقية التي تقوم باتصالات مع سفارات دولهم من أجل إعادتهم إليها. ووفق مصدر عسكري عراقي، فُصل عائلات مقاتلي التنظيم عن نازحين آخرين من محافظة نينوى، وكان عمال إغاثة عبروا عن خشيتهم من تعرض العائلات للاعتداء من قبل نازحين آخرين بالمخيم.
 
والمنطقة التي خصصت لنساء وأطفال مقاتلي التنظيم في مخيم حمام العليل وُضعت تحت سلطة الجيش العراقي، ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني أن السلطات تبحث عن مكان آخر لتسكين هذه العائلات في انتظار ترحيلها لبلدانها.
المصدر : الجزيرة + وكالات