ضحايا مدنيون جدد بنيران التحالف العربي باليمن

جثمان رجل انتشل من تحت الأنقاض بعد غارة شنتها طائرات التحالف على فج عطان قبل أسبوعين (رويترز)
جثمان رجل انتشل من تحت الأنقاض بعد غارة شنتها طائرات التحالف على فج عطان قبل أسبوعين (رويترز)
قتل أربعة مدنيين في غارات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، في حين لقي 17 من مسلحي مليشيا الحوثي مصرعهم في قصف جوي واشتباكات داخلية بمحافظة مأرب شرق العاصمة صنعاء.

وقال مراسل الجزيرة إن خمسة مدنيين آخرين أصيبوا في غارات التحالف التي استهدفت اليوم سوقا شعبيا ببلدة حيران في حجة.

وتأتي الغارات الجديدة على المدنيين بعد أسبوعين من قصف للتحالف أوقع 14 قتيلا مدنيا في منطقة فج عطان جنوب العاصمة اليمنية، وكان سبقه قصف مماثل أوقع ضحايا مدنيين بمنطقة أرحب شمال صنعاء، وعزا التحالف غارة فج عطان إلى "خطأ تقني".

وأثار استهداف طائرات التحالف المدنيين في اليمن على نحو متزايد استنكارا من قبل المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة.

اشتباكات داخلية
وفي تطورات أخرى، قال مراسل الجزيرة في اليمن إن 17 من أفراد مليشيا الحوثي -بينهم قادة ميدانيون- قتلوا في اشتباكات بين عناصر تنتمي لنفس المليشيا وبغارات لمقاتلات التحالف العربي في منطقة حريب القراميش غربي محافظة مأرب.

ونقل المراسل عن مصادر محلية أن اشتباكات اندلعت بين المسلحين الحوثيين على خلفية محاولة قيادة المليشيا تغيير المشرف الأمني لمديرية حريب القراميش، وأدت إلى مقتل اثنين منهم.

وأضافت المصادر أن كل طرف من الأطراف المتنازعة في مليشيا الحوثي بدأ يحشد مؤيدين له، وأن مقاتلات التحالف شنت غارات عليهم، مما أدى إلى مقتل 15 منهم، بينهم قيادات ميدانية.

ووقعت هذه الاشتباكات عند نقطة تفتيش في "نقيل شجاع" الرابط بين مديرية حريب القراميش بمحافظة مأرب ومديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء.

يذكر أن قوات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لا تزال تسيطر على أجزاء من محافظة مأرب، في حين يسيطر الجيش الوطني على مدينة مأرب نفسها.

المصدر : الجزيرة