تنظيم الدولة يتراجع والأكراد والنظام يتقدمون بدير الزور

أفادت مصادر للجزيرة بأن ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية حققت تقدما على حساب تنظيم الدولة الإسلامية في ريف دير الزور الشمالي المتصل بريف الحسكة، وذلك ضمن المعركة التي أعلنت عنها أمس السبت تحت اسم "عاصفة الجزيرة".

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المكونة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية قد أعلنت بدء "عاصفة الجزيرة" بهدف السيطرة على ما تبقى من أراضي المنطقة المعروفة بالجزيرة السورية، وما تبقى من ريف دير الزور الشرقي، حيث يقسم نهر الفرات محافظة دير الزور إلى قسمين شرقي وغربي.

وإلى جانب معركة دير الزور تخوض قوات سوريا الديمقراطية منذ 6 يونيو/حزيران الماضي معارك عنيفة داخل مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة في سوريا، وباتت تسيطر على نحو 65% منها.
 
وفي سياق متصل، قالت وكالة سانا التابعة للنظام السوري إن قوات النظام وصلت إلى مشارف الفوج 137 ومنطقة البانوراما في محيط مدينة دير الزور من محور مدينة السخنة، وذلك بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وذكرت الوكالة أن قوات النظام تحاصر مجموعة من عناصر التنظيم في محيط حقل التيم بريف دير الزور.

وفي وقت سابق أمس، قالت الوكالة إن قوات النظام والقوات المتحالفة معها كسرت حصار تنظيم الدولة لمطار محافظة دير الزور العسكري الذي كان يسيطر عليه التنظيم منذ ثلاث سنوات، وذلك بعد أيام من كسر حصاره لمدينة دير الزور، إضافة إلى كسر حصار حيي هرابش والطحطوح جنوب شرق مدينة دير الزور.

ويسيطر تنظيم الدولة منذ صيف العام 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق والغنية بالنفط، وعلى 60% من مدينة دير الزور، وفي مطلع العام 2015 فرض التنظيم حصارا مطبقا على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال الإعلام السوري إن قوات الجيش والقوات المتحالفة معها كسرت حصار تنظيم الدولة لمطار محافظة دير الزور العسكري، بينما تواصل قوات سوريا الديمقراطية عمليات “عاصفة الجزيرة” في الريف الشرقي للمحافظة.

نشرت روسيا شرطتها العسكرية شمال حلب لمنع الاشتباكات بين المعارضة والفصائل الكردية، ويواصل جيش النظام تقدمه بدير الزور وحماة، كما تقدمت قوات سوريا الديمقراطية بالرقة على حساب تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة