العثور على جثث مهاجرين مصريين غرب طبرق

صورة نشرها الهلال الأحمر الليبي فرع طبرق على فيسبوك
صورة نشرها الهلال الأحمر الليبي فرع طبرق على فيسبوك
عثر فريق إدارة البحث عن الجثث بالهلال الأحمر الليبي بمدينة طبرق على 13 جثة لـمهاجرين غير نظاميين من الجنسية المصرية في صحراء الجغبوب جنوب غرب المدينة.

وقال مكتب الإعلام بالهلال الأحمر في طبرق شرق ليبيا، إن الجثث دفنت في الصحراء بعد اتخاذ الإجراءات واللوائح والقوانين اللازمة.

وأكدت الأوراق الثبوتية التي وجدت مع المهاجرين غير النظاميين، أنهم ينحدرون من محافظات أسيوط والدقهلية وسوهاج والإسماعيلية والفيوم والمنيا.

ووفق هذه المستندات الثبوتية فإن أكبر هؤلاء المهاجرين سنّا يبلغ من العمر خمسين عاما وينحدر من محافظة الإسماعيلية وهو حسن علي أحمد، في حين أن أصغرهم يبلغ من العمر 19 عاما وينحدر من محافظة سوهاج ويدعى أحمد عاطف سعيد.

وفي يوليو/تموز الماضي انتشل الهلال الأحمر الليبي فرع طبرق 19 جثة لمهاجرين مصريين جنوب مدينة طبرق.

يشار إلى أن المصريين القادمين إلى ليبيا من حدودها الشرقية يخضعون لتضليل المهربين، الذين يتركونهم في عمق الصحراء المشتركة بين مصر وليبيا، ولمسافات طويلة يسيرون على أقدامهم دون ماء أو طعام، مما يعرضهم لخطر الموت.

وفي يوليو/تموز الماضي كشف المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد عن هوية سبعة من أصل تسعة عشر مصريا لقوا حتفهم في الصحراء الليبية أثناء محاولتهم دخول الأراضي الليبية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحدث مهاجرون عن تعرضهم للاحتجاز التعسفي والاستعباد والضرب في ليبيا، وذلك بعد يوم من إنقاذهم على يد سفينة مساعدات بينما كانوا يبحرون نحو إيطاليا.

ندد المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين بكيفية تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة المهاجرين، متهما الأوروبيين بعدم التصدي للتجاوزات التي يتعرض لها المهاجرون في ليبيا.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة