الداخلية المصرية تُصفي عشرة أشخاص بالجيزة

أجهزة الأمن اقتحمت شقتين بمنطقة "أرض اللواء" بالجيزة وقتلت عشرة أشخاص وصفتهم بالتكفيريين (الجزيرة)
أجهزة الأمن اقتحمت شقتين بمنطقة "أرض اللواء" بالجيزة وقتلت عشرة أشخاص وصفتهم بالتكفيريين (الجزيرة)

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن قتلت اليوم الأحد عشرة أشخاص "في تبادل لإطلاق النار" أثناء مداهمة شقتين في منطقة "أرض اللواء" بمحافظة الجيزة.

وأضافت الوزارة في بيان أن تسعة رجال شرطة بينهم أربعة ضباط أصيبوا بجروح وكدمات مختلفة أثناء المداهمتين اللتين وقعتا متزامنتين فجر اليوم.

وجاء في البيان "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تؤكد اتخاذ مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من (محافظة) شمال سيناء من شقتين سكنيتين بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة وكرين للاختباء وعقد لقاءاتهم التنظيمية والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات المنطقة المركزية".

وأضاف البيان "فوجئت القوات حال مداهمة (الشقة) الأولى بإطلاق أعيرة نارية تجاهها وقيام أحد العناصر بإلقاء عبوة متفجرة عليها إلا أنها انفجرت فيه".

وذكر البيان أن "تبادل إطلاق النار أسفر عن مقتل جميع المسلحين في الشقة وعددهم ثمانية أشخاص، بينما قُتل مسلحان آخران في الشقة الثانية بعد اشتباك استمر لأربع ساعات".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن القتلى كانوا يعتنقون أفكار تنظيم الدولة الإسلامية.

وتتهم مراكز حقوقية غير حكومية في مصر الأجهزة الأمنية باعتياد "تصفية مدنيين عزل" حال القبض عليهم، وهو ما تنفيه تلك الأجهزة عادة.

ووثقت منظمات حقوقية عدة مقتل نحو 135 خارج إطار القانون في مصر خلال النصف الأول فقط من العام الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة