الحوثي يتهم قوى خارجية بضرب "الجبهة الداخلية"

الحوثي: أين السعودية والإمارات مما يحدث للمسلمين في ميانمار (الجزيرة)
الحوثي: أين السعودية والإمارات مما يحدث للمسلمين في ميانمار (الجزيرة)
أكد زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي أن تماسك ما سماها الجبهة الداخلية مستهدف بشكل كبير ممن سماهم أعداء اليمن، منتقدا صمت السعودية والإمارات تجاه ما يحدث للمسلمين الروهينغا في ميانمار.
 
وقال الحوثي في كلمة له إن القوى الخارجية تحاول التأثير على بعض القوى وضرب وحدة الصف بهدف احتلال البلد.
 
من جهة أخرى، قال الحوثي إن ما يتعرض له المسلمون في ميانمار يمثل إبادة جماعية.
 
وتساءل الحوثي في كلمته عن سبب غياب النظامين السعودي والإماراتي عن كل ما يحدث للمسلمين في ميانمار، وهما اللذان يقدمان نفسيْهما ممثليْن للإسلام والمسلمين، على حد قوله.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا عبد الملك الحوثي أنصاره إلى عدم إنجاح “المؤامرات والمكائد”، والتعامل بمسؤولية مع كل المشاكل في اليمن، وطالب بحماية فعاليات حزب المؤتمر والفعاليات التي تقيمها جماعة الحوثي غدا الخميس.

دعا زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى مواجهة من سماهم الأعداء وعدم الانشغال بالحالة الانتخابية والتنبه إلى أن هناك محاولة لتقسيم البلاد.

عبّر زعيم مليشيا الحوثيين عبد الملك الحوثي عن أمله بأن يكون لإيران دور أفضل مستقبلا في اليمن، قائلا إن إيران متعاطفة معهم، وواصفا موقفها بالمشرف.

قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن جماعة الحوثيين وحلفاءها من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح “مستمرون في إشعال الحرب ولا يسعون إلى تسوية سياسية” في البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة