الحريري يحذر من تسييس التحقيق بمقتل الجنود بعرسال

الحريري أثناء مشاركته في تشييع الجنود القتلى (رويترز)
الحريري أثناء مشاركته في تشييع الجنود القتلى (رويترز)
حذر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من تأجيج الفتنة والانقسام في لبنان في حال تسييس التحقيق في خطف تنظيم الدولة الإسلامية العسكريين اللبنانيين وقتلهم ببلدة عرسال عام 2014.

وبدأت ملاحقة شخصيات من بلدة عرسال على خلفية علاقتهم بالجهات الخاطفة وبقتل عسكريين، في حين دافع رئيس الجمهورية ميشال عون عن التحقيق، وأكد أنه يهدف إلى كشف من تهاون بأمن كل مكونات البلاد.

وكانت مصادر أمنية أكدت أن قوات الأمن اللبنانية اعتقلت رئيس بلدية عرسال السابق علي الحجيري قرب الحدود السورية أمس السبت فيما يتعلق بعملية أسر جنود لبنانيين.

وأضافت المصادر أن الحجيري يواجه أيضا اتهاما بالتواطؤ مع جماعة جبهة النصرة الإسلامية الفرع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا.

وكان مسلحون من جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وتنظيم الدولة سيطروا على عرسال لفترة وجيزة عام 2014 حين أسروا عددا من الجنود قبل انسحابهم خلال مواجهات مع الجيش.

وأطلقت الجبهة سراح 16 جنديا في عام 2015 مقابل إطلاق سراح عدد من الإسلاميين المسجونين، في حين قتل تنظيم الدولة كل الجنود الذين أسرهم وعددهم تسعة.

المصدر : الجزيرة + رويترز