اتساع دائرة المشاركين باعتصام "صرف الرواتب" بتعز

الموظفون الحكوميون في تعز يطالبون بصرف رواتبهم المتأخرة منذ أكثر من عشرة أشهر (الجزيرة)
الموظفون الحكوميون في تعز يطالبون بصرف رواتبهم المتأخرة منذ أكثر من عشرة أشهر (الجزيرة)

أعلن اللقاء الموسع للنقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني في محافظة تعز اليمنية، المشاركة في الاعتصام المفتوح في ساحة الحقوق والحريات بشارع جمال وسط المدينة، للمطالبة بصرف رواتب الموظفين الحكوميين المتوقفة منذ أكثر من عشرة أشهر.

ودعا بيان صادر عن 32 نقابة ومنظمة السبت جميع الموظفين للنزول إلى ساحة الاعتصام المفتوح الذي دخل يومه العاشر اليوم الأحد.

وأضاف البيان أن هدف الاعتصام هو المطالبة بصرف الرواتب، "وعند استلامنا لرواتبنا المتراكمة لدى الحكومة الشرعية منذ عام سيتم إنهاء الاعتصام".

وتعد نقابات المعلمين والمحامين والأطباء والصيادلة والمهندسين من أبرز النقابات الموقعة على البيان ومن أكبر النقابات المهنية في محافظة تعز.

يُذكر أن تعز تعيش ظروفا إنسانية قاسية نتيجة انقطاع رواتب الموظفين، خصوصا القطاع الصحي الذي يشهد انهيارا في البنى التحتية والخدمات، في ظل تفشي الأمراض والأوبئة.

وكانت المدينة قد شهدت في يونيو/حزيران الماضي مظاهرة احتجاجية للمطالبة بصرف رواتب موظفي الحكومة، واعتبروا حينها قطع الرواتب مشاركة في الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على المدينة.

كما قال المحتجون في بيان حينها إن تجاهل الحكومة لمطالبهم يعمق المعاناة التي يعيشها الموظفون من مدنيين وعسكريين ومعلمين وعسكريين متقاعدين.

المصدر : الجزيرة