أبو الغيط يفشل في إقناع البارزاني بتأجيل الاستفتاء

البارزاني خلال استقباله أبو الغيط في أربيل (غيتي)
البارزاني خلال استقباله أبو الغيط في أربيل (غيتي)

اجتمع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغیط ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في أربيل دون الوصول إلى نتائج بشأن إقناع البارزاني بتأجيل إجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم.

وعلمت الجزيرة من مصدر داخل الاجتماع أن أبو الغيط طلب تأجيل الاستفتاء لمدة عام لإجراء مفاوضات مع بغداد لحل المشاكل العالقة بين الطرفين.

لكن البارزاني -بحسب المصدر- رفض ذلك "لعدم ثقته في بغداد"، وأكد إجراء الاستفتاء في موعده المقرر في 25 من الشهر الجاري.

وكان أبو الغيط قد استهل زيارته للعراق بزيارة بغداد وتوجّه بعدها إلى أربيل، في إطار مساع لحل الخلافات بين الجانبين بشأن استفتاء انفصال إقليم كردستان.

وفي وقت سابق أمس السبت قال سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الحكومة الاتحادية لن تكون ملزمة بالنتائج التي سيتمخض عنها الاستفتاء الذي تنوي سلطات إقليم كردستان العراق إجراءه.

وأضاف الحديثي في حديث للجزيرة أن الحكومة ترى أن هذا الاستفتاء يفتقر إلى الغطاء القانوني ويتعارض مع الدستور العراقي بشكل كامل، وقال إنه بناء على ذلك فإن نتائجه لن تكون ملزمة للحكومة العراقية.

وكان العبادي قد حذر سلطات كردستان العراق من الإصرار على إجراء الاستفتاء، وقال إنه سيدخل البلاد في نفق مظلم لن يكون بالإمكان معرفة تداعياته ونتائجه داخليا وخارجيا.

لكن مسعود البارزاني ومسؤولين آخرين أكدوا أن الاستفتاء سيتم في موعده، وسيشمل مناطق متنازعا عليها بما في ذلك مدينة كركوك، رغم المعارضة التي تبديها الحكومة الاتحادية ودول جارة للعراق من بينها تركيا.

من جهتها، أعلنت أحزاب تركمانية في محافظة كركوك رفضها الاعتراف بنتائج الاستفتاء المرتقب في محافظة كركوك، وطالبت -في بيان لها- المواطنين التركمان الذين يعيشون في المحافظة بمقاطعة الاستفتاء وعدم المشاركة فيه.  

المصدر : الجزيرة