عدم تسلم الرواتب يفسد فرحة اليمنيين بالعيد

جانب من أداء صلاة عيد الأضحى المبارك بمدينة عدن اليمنية (وسائل التواصل)
جانب من أداء صلاة عيد الأضحى المبارك بمدينة عدن اليمنية (وسائل التواصل)

خيّم الوضع المعيشي على أجواء العيد في عدن وبقية المناطق اليمنية حيث لم يتمكن الموظفون من تأمين مستلزمات الفرح للمناسبة لعدم حصولهم على رواتبهم رغم توجيهات رئيس الوزراء بصرفها لهم.

وقال مراسل الجزيرة إن أجواء العيد تأثرت بتردي الوضع المعيشي والأمني في عدن وباقي مناطق اليمن بفعل تداعيات الحرب الدائرة في البلاد.

وأشار إلى أن بعض المدن مثل تعز لم يحصل موظفوها على رواتبهم لمدة عام كامل، مما منع السكان من الفرح بالعيد.

وقد أدى رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر صلاة العيد في عدن رفقة بعض المسؤولين السياسيين والعسكريين.

صلاة العيد في تعز
وأدى الآلاف صلاة عيد الأضحى المبارك في ساحة الحُرية في تعز تحت حماية قوات من الشرطة العسكرية التي انتشرت مؤخراً في المدينة لضبط الأمن.

وأكد المشاركون على مشروعية مقاومة الانقلاب، وطالبوا الحكومة الشرعية بصرف رواتب الموظفين الحكوميين.

وبدأ الكثير من اليمنيين عيدهم بزيارة المقابر لقراءة الفاتحة على أقاربهم وأصدقائهم الذين قضوا في الحرب خلال العامين الماضيين.

وفي وقت سابق هنأ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المواطنين بمناسبة حلول العيد، وأكد وقوف حكومته إلى جانبهم في مختلف أنحاء البلاد.

وقال في خطاب وجهه من السعودية إن هذا "ثالث عيد تخيم عليه صعوبة الأوضاع والمعاناة التي يقاسيها شعبنا الصامد والصابر، وندركها جيدا ونعمل بكل السبل والوسائل لتخفيف حدتها".

ولكنه أبدى تفاؤله بانفراج الوضع بالنظر إلى "الأمل الذي تعززه كل جبهات البطولة والفداء الصامدة في وجه مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية".

المصدر : الجزيرة,الصحافة اليمنية