ووتش تكشف مقتل مدنيين بقصف حوثي على تعز

الهجمات المدفعية المتكررة والعشوائية على مدينة تعز استمرت عشرة أيام (الجزيرة)
الهجمات المدفعية المتكررة والعشوائية على مدينة تعز استمرت عشرة أيام (الجزيرة)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية إن جماعة الحوثي والقوات التابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح شنت هجمات مدفعية متكررة وعشوائية على أحياء سكنية في مدينة تعز جنوب غربي اليمن على مدى عشرة أيام في مايو/أيار الماضي.

ونقلت المنظمة عن أطباء في مستشفيين محليين أن القصف الذي يعتبر انتهاكا لقوانين الحرب أدى إلى مقتل ثلاثين مدنيا على الأقل، وجرح أكثر من 160 آخرين.

وأضافت أن سبع هجمات بين 21 و23 مايو/أيار الماضي تسببت في مقتل 12 مدنيا على الأقل -بينهم أربعة أطفال- وإصابة 29 آخرين، بينهم عشرة أطفال.

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في المنظمة الدولية سارة ليا ويتسن إن القصف الذي تنفذه قوات الحوثي وصالح على المناطق المأهولة يتسبب في خسائر هائلة بين المدنيين.

ودعت قادة تلك القوات إلى وقف هذه الهجمات العشوائية فورا، كما دعت القوات الحكومية إلى ضمان عدم شن هجمات مماثلة خارج المدينة.

ويسيطر الحوثيون على القسم الأكبر من محافظة تعز ولكن ليس على المدينة التي سيطرت القوات التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي على القسم الأكبر منها في مارس/آذار 2016.

المصدر : الجزيرة + وكالات