موسكو: مناطق خفض التصعيد بسوريا تحقق تقدما

أكد المندوب الروسي في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا اليوم الأربعاء أن مناطق خفض التصعيد في سوريا تحقق تقدما، داعيا الأمم المتحدة إلى زيادة تقديم المساعدات الإنسانية إلى تلك المناطق.

وأشار المندوب الروسي في تصريح للصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك إلى أن الشرطة العسكرية الروسية ستتكفل بضمان وصول تلك المساعدات إلى الجهات الصحيحة.

وقال المندوب الروسي إنه تم تثبيت منطقة واحدة، وأخرى في الغوطة الشرقية، "ونحن الآن نناقش أوضاع المنطقة الواقعة في شمال حمص، التي تنفذ شرطتنا العسكرية دوريات فيها".

وأوضح أن المدنيين العائدين إلى ديارهم في هذه المناطق هم في حاجة ماسة إلى أي نوع من المساعدات، "لذلك نحن نشجع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (في الأمم المتحدة) وشركاءنا على أن يأخذوا ذلك في الاعتبار لتكثيف أنشطتهم الإنسانية في هذه المناطق".

وكان المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكغورك أكد أن التنسيق مع روسيا بشأن مناطق خفض التصعيد في سوريا يتم بشكل يومي، وأن ذلك ساعد في ممارسة ضغط أكبر على التنظيم في الرقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دخل وقف لإطلاق النار بالقرب من مدينة حمص السورية ظهر الخميس حيز التنفيذ، بعد اتفاق بين الجيش الروسي وفصائل المعارضة المسلحة بشأن إقامة منطقة ثالثة "لخفض التصعيد".

المزيد من عربي
الأكثر قراءة