المجاعة تهدد 20 مليونا باليمن ودول أفريقية

مجلس الأمن: الصراعات والحروب المستمرة لها عواقب إنسانية مدمرة وهي تمثل أسبابا رئيسية للمجاعة (الجزيرة)
مجلس الأمن: الصراعات والحروب المستمرة لها عواقب إنسانية مدمرة وهي تمثل أسبابا رئيسية للمجاعة (الجزيرة)

أعرب مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء عن قلقه البالغ بسبب المستوى غير المسبوق للاحتياجات الإنسانية العالمية، وتهديد المجاعة لأكثر من عشرين مليون شخص في اليمن والصومال وجمهورية جنوب السودان وفي نيجيريا.

وأشار المجلس في بيان صدر عن جلسته المفتوحة إلى أن الصراعات والحروب المستمرة لها عواقب إنسانية مدمرة، وهي تمثل أسبابا رئيسية للمجاعة.

وطالب أعضاء المجلس الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتقديم إحاطة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل بشأن العوائق الخاصة التي تحد من مكافحة خطر المجاعة في هذه الدول الأربع، وتقديم توصيات محددة بشأن كيفية معالجة هذه العوائق.

وأعرب المجلس عن استيائه من أن بعض الأطراف في البلدان الأربعة قد فشلت في ضمان الوصول غير المقيد والمستمر للمساعدات الغذائية الحيوية والإنسانية.

ودعا هذه الأطراف إلى السماح بالوصول الآمن للمساعدات وتيسير وصول الواردات الأساسية من الأغذية والوقود والإمدادات الطبية إلى كل بلد وفي جميع أنحائه.

وأوضح مراسل الجزيرة في نيويورك رائد فقيه أن مجلس الأمن وجه رسالة شديدة اللهجة لأطراف النزاع في هذه الدول، وطالبهم بالتقيد بحماية المدنيين وتسهيل وصول المساعدات إليهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مفتوحة اليوم الأربعاء لاعتماد بيان يعرب فيه عن قلقه البالغ إزاء المستوى غير المسبوق للاحتياجات الإنسانية العالمية وتهديد المجاعة لأكثر من عشرين مليون شخص.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة