المبعوثان الأميركيان يلتقيان أمير قطر في الدوحة

أنتوني زيني (وسط) وتيم ليندير كين (يمين) يلتقيان أمير قطر بالدوحة
أنتوني زيني (وسط) وتيم ليندير كين (يمين) يلتقيان أمير قطر بالدوحة

أجرى المبعوثان الأميركيان اليوم الأربعاء محادثات في الدوحة مع القيادة القطرية ضمن تحرك دبلوماسي أميركي يتم بالتوازي مع مساع كويتية لتسوية الأزمة الخليجية القائمة من أكثر من شهرين.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الموفدين الأميركيين، الجنرال المتقاعد أنتوني زيني ومساعدَ وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى تيم ليندير كين وصلا إلى الدوحة  هذا الصباح والتقيا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

وكان زيني ولينديركين وصلا أمس الثلاثاء إلى جدة في ثاني محطات جولتهما بالمنطقة بعد الكويت، وأكد خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي أنه بحث معهما الجهود التي يقوم بها البلدان لرأب الصدع في العلاقات الخليجية.

وقال مصدر خليجي إن موفدي وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى منطقة الخليج يسعيان إلى صرف الدول المحاصرة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) عن قائمة المطالب الـ13 التي سبق أن تقدمت بها في بداية الأزمة، وردت عليها الدوحة بالرفض.

وأضاف المصدر أنهما يريدان في المقابل بحث خريطة طريق أعدها تيلرسون، وتضع في الاعتبار المبادئ الستة التي وضعتها دول الحصار لتسوية الأزمة، ومنها مكافحة الإرهاب وتمويله.

وتشمل جولة المبعوثيْن الأميركييْن دول مجلس التعاون الخليجي التي يزورها بالتزامن موفدان لأمير الكويت لتسليم رسائل لقادتها، وذلك ضمن المساعي الكويتية لإنهاء الأزمة.

وسلم مبعوثا أمير الكويت، كل من وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبد الله الصباح رسائل إلى كل من سلطان عمان قابوس بن سعيد، والرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة.

وقال بيان للخارجية الكويتية إن الرسائل تضمنت التطورات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال مراسل الجزيرة سعد السعيدي أمس إن الكويت تستهدف إطلاق حوار مباشر بين أطراف الأزمة الخليجية التي تم التمهيد لها باختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، قبل أن تعلن دول الحصار في 5 يونيو/حزيران الماضي قطع العلاقات مع قطر ومحاصرتها.

المصدر : الجزيرة