هجوم بمفخخة على معسكر جنوبي اليمن

جرحى نقلوا إلى المستشفى عقب تفجير في مدينة لودر بمحافظة أبين (الجزيرة-أرشيف)
جرحى نقلوا إلى المستشفى عقب تفجير في مدينة لودر بمحافظة أبين (الجزيرة-أرشيف)

قتل وأصيب ما لا يقل عن عشرة جنود يمنيين اليوم الثلاثاء في هجوم بسيارة مفخخة على معسكر للجيش بمحافظة أبين جنوب شرقي اليمن.

وقال شهود عيان ومصادر عسكرية إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري هاجمت مقر اللواء 103 في منطقة جحين بمحافظة أبين، وهي واحدة من عدة محافظات لا يزال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ينشط فيها ويشن هجمات على قوات الجيش والأمن اليمنية.

وخلال الهجوم الذي تم اليوم أطلق مسلحون قذائف الهاون وهاجموا المعسكر بالأسلحة الرشاشة، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الجنود والمسلحين الذين يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة.

ويقع المعسكر -الذي تم استحداثه قبل أسبوعين عقب تنفيذ قرار إخراج المعسكرات والألوية من مدينة عدن– في منطقة جبلية شديدة الوعورة.

وفي السابق تعرضت معسكرات للجيش والأمن في عدد من المحافظات الجنوبية -بينها عدن وأبين- لتفجيرات دامية، وقبل أيام شنت قوات مدعومة من الإمارات عملية عسكرية في مناطق بمحافظة شبوة (شرق أبين)، وتحدثت تقارير عن مخاوف لدى السكان من أن يكون الهدف من العملية سيطرة الإمارات على الثروات النفطية بالمحافظة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سيطرت قوات الجيش الوطني على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمدينة تعز، إثر اشتباكات عنيفة وغارات للتحالف بالمنطقة. في حين أصيب مسؤول عسكري بالمعارك.

سقط عدد من القتلى والجرحى بانفجارين استهدفا مركز شرطة ونقطة أمنية بمدينة شُقرة جنوبي اليمن، وقال سكان إن عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة وراء التفجيرين.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة