اجتماع بطهران تحضيرا لمفاوضات أستانا السورية

أفاد مصدر مطلع في الخارجية الإيرانية أن اجتماعا عُقد اليوم الثلاثاء في العاصمة طهران جمع خبراء من روسيا وتركيا وإيران، وهي الدول الضامنة لمسار مفاوضات أستانا الخاصة بـ سوريا، وذلك تمهيدا لجولة جديدة من مفاوضات أستانا.

وأوضح المصدر للجزيرة أن الاجتماعات ستستمر يومين، وستبحث تفاصيل وضع جدول أعمال الجولة السادسة من مفاوضات أستانا التي يُتوقع أن تنعقد نهاية الشهر الجاري.

ووفق المصدر فإن المجتمعين سيناقشون آخر تطورات الأوضاع على الصعيدين العسكري والسياسي، وبحث آليات مراقبة الهدنة بين قوات النظام والمعارضة السورية المسلحة.

وقبل يومين، أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان بدء التحضيرات لعقد اجتماع للهيئة في الرياض، وذلك بهدف "توسيع قاعدة التمثيل والقرار، على قاعدة بيان الرياض كمرجعية أساسية في عملية الانتقال الديمقراطي".

وكان مصدرٌ بالهيئة قد نقل عن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قوله "إن الرياض تريد خروج بشار الأسد من السلطة من اليوم، ولكن الوقائع تؤكد أنه لم يعد ممكنا خروجه في بداية المرحلة الانتقالية" لكن وكالة الأنباء السعودية نقلت عن مصدر مسؤول بالخارجية نفيه لهذا التصريح.

وفي منتصف الشهر الماضي، انتهت الجولة السابعة من مفاوضات السلام السورية في جنيف دون حدوث أي تقارب في المواقف بين وفدي النظام والمعارضة بشأن مكافحة "الإرهاب" والانتقال السياسي.

وأفاد مصدر بالمعارضة للجزيرة آنذاك بأن الجولة القادمة من مفاوضات جنيف ستكون في سبتمبر/أيلول المقبل، بينما سيشهد أغسطس/آب الحالي جلسات تقنية بين ممثلين عن الهيئة العليا للمفاوضات وما يعرف بمنصتي القاهرة وموسكو للوصول إلى رؤية موحدة حول النقاط الأربع الرئيسية، وهي الانتقال السياسي والدستور والانتخابات ومكافحة "الإرهاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اختتمت في العاصمة الكزاخية أستانا اجتماعات الجولة الخامسة من المفاوضات بشأن الأزمة السورية، ولم تتمكن الدول الضامنة -روسيا وتركيا وإيران- من التوافق على رسم حدود مناطق خفض التصعيد في سوريا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة