تقدم للجيش اليمني في تعز وقتلى من الحوثيين

قوات الجيش الوطني اليمني تسعى لفك الحصار عن تعز من ناحية الشمال الغربي (الجزيرة-أرشيف)
قوات الجيش الوطني اليمني تسعى لفك الحصار عن تعز من ناحية الشمال الغربي (الجزيرة-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قوات الجيش الوطني سيطرت على مواقع لـ الحوثيين وقوات الرئيس علي عبد الله صالح شمال غرب مدينة تعز، وأوقعت قتلى بصفوفهم إثر اشتباكات عنيفة وغارات لطيران للتحالف، في حين أصيب مسؤول عسكري للجيش اليمني بالمعارك.

وأفاد المراسل بأن قوات الجيش الوطني سيطرت على مناطق "الرجمة" و"الجزارين" وتلة "العسيق" شمال غرب مدينة تعز، مشيرا إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في هذه المناطق.

واندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الاثنين بشمال غرب المدينة، بعدما شنت قوات الجيش الوطني مدعومة بمقاتلات التحالف العربي هجوما، على مواقع لتمركز مليشيا الحوثي وقوات المخلوع في المنطقة.

من جهته، أفاد مسؤول عسكري يمني لوكالة الأناضول أن عشرات القتلى والجرحى من مسلحي الحوثيين وصالح سقطوا اليوم الاثنين، في المعارك التي اندلعت إثر العملية العسكرية الواسعة في غرب وشمال غربي مدينة تعز.
 
وقال العقيد عبد الباسط البحر إن قوات الجيش اليمني تمكنت من السيطرة على وادي حنش، وموقع مدرات، وموقع عسكري قرب تلة الضنين، مع الهجوم على مواقع باتجاه وادي حذران، والاقتراب من نقطة الهنجر التي تعتبر من أهم نقاط تفتيش الحوثيين غربي مدينة تعز، على حد قوله.

وأشار البحر -وهو نائب المتحدث باسم قيادة محور تعز العسكري- إلى أن هذا التقدم يهدف إلى الوصول إلى خط الستين (طريق رئيسي) بهدف فك الحصار المفروض على المدينة من هذه الناحية (شمال غربي تعز).

وكان طيران التحالف العربي جدد اليوم الاثنين غاراته على مواقع تحت سيطرة قوات الحوثيين وصالح بمحافظة تعز، واستهدف خاصة مواقع بتبة الظنيين غرب معسكر اللواء 35 بالمطار القديم.

وعلى صعيد متصل، نقل مراسل الجزيرة عن مصدر عسكري يمني إصابة العقيد حمدي شكري الصبيحي "قائد اللواء الثاني عمالقة" قرب معسكر خالد بن الوليد الإستراتيجي غرب محافظة تعز إثر إطلاق مليشيا الحوثي وصالح صاروخا موجها استهدف عربة تقله، في حين قتل أحد مرافقيه.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة