مليشيا عراقية تحذر رئيس إقليم كردستان

إقليم كردستان الذي يرأسه البارزاني أكد أن الاستفتاء المقبل سيشمل المناطق المتنازع عليها (الجزيرة-أرشيف)
إقليم كردستان الذي يرأسه البارزاني أكد أن الاستفتاء المقبل سيشمل المناطق المتنازع عليها (الجزيرة-أرشيف)

حذر رئيس المكتب السياسي لمليشيا عصائب أهل الحق (أحد الأجنحة المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي الشيعي) رئيس إقليم كردستان من الذهاب باتجاه فرض سياسة الأمر الواقع في المناطق المتنازع عليها وضمها لإقليم كردستان.

وقال عدنان فيحان في مقابلة تلفزيونية "إننا مستعدون للتصادم مع مسعود البارزاني إذا حاول فرض سياسة الأمر الواقع في المناطق التي نسميها المختلف عليها وليس المتنازع عليها".

وأضاف أن "هذا الموضوع ليس له علاقة بموقف حكومة بغداد بل هو موقف شعب وإرادة دولة وسيادة دولة".

وتابع فيحان "نحذر السيد مسعود البارزاني (من) أن يتجرأ على رسم الحدود بالدم وفرض الأمر الواقع".

وكان إقليم كردستان قد أعلن في وقت سابق أن الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل لتحديد مصير الإقليم في البقاء أو الانفصال عن العراق سيُجرى في المناطق المتنازع عليها. ولم ترد تعليقات من السلطات العراقية على هذا التحذير باستخدام القوة.

وتضم المناطق المتنازع محافظة كركوك وأجزاء واسعة من محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين، وجميعها محاذية لإقليم كردستان الذي يسيطر عمليا على معظمها ويطالب بضمها رسميا لأسباب مختلفة، في حين تقول حكومة بغداد إن مستقبل هذه الأراضي ينبغي أن يخضع لنقاش وطني شامل.

وترفض الحكومة المركزية في بغداد إجراء الاستفتاء الكردي المتعلق بتقرير المصير، وتعتبره غير دستوري، لكنها لم تصدر تهديدات باستخدام القوة ضد إقليم كردستان كما تفعل المليشيات.

المصدر : الجزيرة