قتلى وجرحى بغارة استهدفت حوثيين بصعدة

قالت مصادر يمنية محلية اليوم إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة آخرون جراء غارة شنتها طائرة تابعة للتحالف العربي في منطقة محظة القريبة من مدينة صعدة شمال اليمن. وأضافت المصادر أن الغارة استهدفت منزل أحد عناصر مليشيا الحوثيين، وسقط أفراد أسرته بين قتيل وجريح.

وتأتي هذه الغارة بعد يوم واحد من مقتل خمسة من أفراد مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في هجوم للجيش الوطني بمنطقة مريس بمحافظة الضالع جنوبي اليمن.

وقال مصدر عسكري إن وحدة خاصة قامت بعملية تسلل ناجحة لأحد مواقع الحوثيين وقوات صالح واشتبكت مع مسلحيها، مما أدى لمقتل خمسة منهم وجرح آخرين. وأشار إلى أن جميع أفراد الوحدة عادوا إلى مواقعهم سالمين.

اختطافات
وفي سياق متصل، نقل موقع "سبتمبر نت" (لسان الجيش اليمني) عن مصادر محلية -لم يحدد هويتها- قولها إن "الحوثيين اختطفوا 14 مدنيا من أبناء منطقة جبن بمحافظة الضالع". وأضاف الموقع أنه "تم اقتياد الأشخاص المختطفين إلى أماكن مجهولة، دون ذكر أي مبررات لذلك".

وتابع الموقع أن "الاختطافات تأتي بعد يومين من مقتل مرافق أحد قيادات المليشيا الانقلابية (الحوثيون) بالمنطقة مما دفع الأخيرة لشن عمليات اختطاف عشوائية". وذكرت الحكومة اليمنية أن عدد المحتجزين والمخفيين قسرا في سجون الحوثيين بلغ أكثر من ثلاثة آلاف سجين ومعتقل ومختف قسريا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة