خرق محدود للهدنة بحمص وقتلى بقصف لدير الزور

أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة بريف حمص الشمالي للجزيرة بمقتل أحد عناصرها وإصابة ستة آخرين في قصف مدفعي من قوات النظام استهدف مواقع تابعة لها فجر اليوم الجمعة في قرية الفرحانية لتسجل بذلك أول خرق لاتفاق وقف التصعيد الذين أعلنته روسيا أمس الخميس، في حين ذكرت شبكة شام أن سبعة مدنيين من عائلة واحدة قتلوا وجرح آخرون بقصف جوي استهدف بلدة التبني في ريف دير الزور الغربي شرق البلاد.

وأضافت المصادر للجزيرة أن عنصر المعارضة قتل أثناء تواجده في إحدى نقاط الحرس غرب بلدة الفرحانية، وذلك بعد أن دخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ ظهر أمس.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن مدن وبلدت ريف حمص الشمالي تشهد حالة من الهدوء الحذر والترقب بعد يوم من الإعلان الروسي الذي يقضي بوقف كامل لإطلاق النار وفتح المعابر الإنسانية.

وكان المراسل أفاد أمس الخميس بأن قوات النظام قصفت بالمدفعية بلدات عدة مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار في ريف حمص الشمالي من دون حدوث خسائر بشرية.
 
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق وقف الأعمال القتالية تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه بين روسيا والمعارضة السورية المسلحة لضبط منطقة خفض التصعيد في شمال حمص وسط البلاد.

وذكرت الوزارة أن "فصائل المعارضة المعتدلة والقوات الحكومية ستلتزم وقفا تاما لإطلاق النار" اعتبارا من ظهر الخميس في ريف حمص الشمالي، وتشمل المنطقة المعنية 84 بلدة يبلغ عدد سكانها أكثر من 147 ألف نسمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إن وقف إطلاق النار لا يشمل تنظيم الدولة الإسلامية وهيئة تحرير الشام الذي تقوده جبهة فتح الشام (النصرة سابقا).
 
ويعد ريف حمص ثالث منطقة "لخفض التصعيد" بعد منطقتين أقيمتا في يوليو/تموز الماضي في جنوب غرب البلاد قرب الحدود الأردنية، وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ومن المقرر إعلان منطقة رابعة في إدلب بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مطلع يوليو/تموز الماضي خلال محادثات السلام في أستانا برعاية روسيا وإيران وتركيا.

undefined 

قتلى مدنيون
على صعيد آخر، قالت شبكة شام إن سبعة مدنيين من عائلة واحدة قتلوا وجرح آخرون في قصف جوي استهدف بلدة التبني بريف دير الزور الغربي فيما وصفته استمرارا للمجازر اليومية بحق المدنيين في دير الزور وريفها.

ونقلت شبكة شام عن ناشطين أن عائلة كاملة من آل بعاج قتلت بقصف جوي طال منزلها في بلدة التبني، ولم يحدد الطيران إن كان روسيا أو تابعا للتحالف الدولي.

ويأتي هذا القصف بعد يوم من مقتل 12 شخصا من عائلة واحدة -بينهم أطفال ونساء- جراء غارات جوية روسية استهدفت منطقة الخان شرقي بلدة التبني بريف دير الزور الغربي حسب ما ذكرت مصادر محلية للجزيرة.

وبحسب المصادر، فإن المنطقة شهدت نزوحا واسعا للمدنيين نحو البادية بسبب كثافة القصف من قبل النظام وحليفه الروسي.

يشار إلى أن مناطق سيطرة تنظيم الدولة في شرقي سوريا تتعرض لغارات شبه يومية من التحالف الدولي وروسيا والنظام، وقد تسببت هذه الغارات بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح الآلاف.

وفي تطور آخر، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام وجرح آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة تابعة لهم بمقر للهيئة في ريف المهندسين الثاني بريف حلب الغربي، كما خلف الانفجار أضرارا في الموقع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتفاق ثالث لخفض التصعيد بسوريا يشمل حمص

قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية بلدات عدة مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار في ريف حمص الشمالي، من دون حدوث خسائر بشرية.

Published On 4/8/2017
روسيا: منطقة "خفض تصعيد" ثالثة شمالي حمص

دخل وقف لإطلاق النار بالقرب من مدينة حمص السورية ظهر الخميس حيز التنفيذ، بعد اتفاق بين الجيش الروسي وفصائل المعارضة المسلحة بشأن إقامة منطقة ثالثة “لخفض التصعيد”.

Published On 3/8/2017
معارك دير الزور تكشف قوة تنظيم الدولة بسوريا

قالت مصادر محلية للجزيرة إن 12 شخصا من عائلة واحدة قتلوا بينهم أطفال ونساء، جراء غارات جوية روسية استهدفت منطقة الخان شرقي بلدة التبني بريف دير الزور الغربي.

Published On 3/8/2017
كتائب الثوار بريف حمص الشمالي صباح اليوم - الجزيرة نت - 15-10-2015

أعلنت روسيا إقامة منطقة “خفض تصعيد” جديدة شمالي حمص. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن الوزارة والمعارضة السورية اتفقتا على أن يسري وقف إطلاق النار الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش.

Published On 3/8/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة