العثور على مقبرة جماعية بالأنبار

قوات أمنية تتجمع بإحدى مناطق مدينة الرمادي بعد استعادتها من تنظيم الدولة (الجزيرة-أرشيف)
قوات أمنية تتجمع بإحدى مناطق مدينة الرمادي بعد استعادتها من تنظيم الدولة (الجزيرة-أرشيف)

عثرت السلطات العراقية على مقبرة جماعية تضم رفات أربعين شخصا أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية خلال سيطرته العام 2015 على مناطق في محافظة الأنبار غرب بغداد، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية ومحلية اليوم الجمعة.

وقال ضابط في الجيش "عثرنا على مقبرة جماعية تضم جثثا (لأشخاص) أعدمهم تنظيم داعش رميا بالرصاص في منطقة الطاش" الواقعة على الأطراف الجنوبية من مدينة الرمادي غرب بغداد. وأضاف أن "الجثث متفسخة وعليها آثار إطلاق نار في منطقة الرأس".

من جهته، أكد مدير مؤسسة الشهداء في محافظة الأنبار عمار الدليمي "العثور على المقبرة"، مشيرا إلى أنها "تضم رفات أربعين شخصا"، وأن "جثث الضحايا متفسخة وتحمل آثار إطلاق نار في منطقة الجمجمة".

وأوضح أن هؤلاء الضحايا جميعهم رجال أعدمهم تنظيم الدولة عام 2015، وفق تعبيره.

وبحسب الدليمي، فقد تم فتح المقبرة وتحديد عدد الضحايا بإشراف قوات أمنية وجهات طبية ومسؤولين من مؤسسة الشهداء.

وأعلنت السلطات العراقية في مايو/أيار الماضي العثور على ثلاث مقابر جماعية تقع في ثلاث مناطق متفرقة، إحداها وسط الرمادي وتضم رفات مدنيين وعسكريين أعدمهم تنظيم الدولة.

واستولى مسلحو التنظيم على الرمادي منتصف 2015، حيث أعدموا أيضا مدنيين وعناصر أمن قبل أن تستعيد القوات العراقية السيطرة على كل مدن الأنبار عام 2016.

المصدر : الفرنسية