حفتر ووفد أفريقي يبحثان ببنغازي الأزمة الليبية

حفتر بحث مع الوفد دور الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية (رويترز)
حفتر بحث مع الوفد دور الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية (رويترز)

التقى اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر أمس الثلاثاء وفدا من رئاسة الاتحاد الأفريقي في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، وناقش معه عدة قضايا تخص الشأن الليبي بينها دور الاتحاد في حل الأزمة بالبلاد.

وجاء في بيان نشر على الصفحة الرسمية لقوات "طبرق" (شرق ليبيا) على موقع التواصل فيسبوك أن حفتر "استقبل في مقر القيادة بمنطقة الرجمة في بنغازي وفدا رفيع المستوى من رئاسة الاتحاد الأفريقي برئاسة أمين عام وزارة الخارجية الكونغولية سيلفيستر مامينا".

وبحث الوفد مع حفتر وفق ذات البيان "عدة قضايا تخص الشأن الليبي، ودور الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية، ودعمه للقوات المسلحة في محاربة الإرهاب".

ويضم الوفد -وفق المصدر- الممثلة الخاصة لرئيس مفوضية الاتحاد لدى ليبيا وحيدة العياري، وقنصل الكونغو في تونس سامبا كرونيل، والمستشار المكلف بالاتصال والبروتوكول بمكتب اتصال الاتحاد عبد الرزاق الخلافي.

وكان حفتر استقبل قبل نحو أسبوع في بنغازي وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، وبحث معه الوضع السياسي في ليبيا، وذلك بحضور عدد من القادة العسكريين وسفير بريطانيا في ليبيا بيتر ميليت.

ونقل عن جونسون قوله إنه دعا حفتر إلى الالتزام بالتعهدات التي قطعها خلال اجتماعات باريس مؤخرا، واحترام وقف إطلاق النار، والعمل مع المبعوث الأممي غسان سلامة في سبيل تعديل الاتفاق السياسي الليبي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه باللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بموسكو دعمه جهود الوساطة برعاية الأمم المتحدة، بينما أكد حفتر مواصلة القتال حتى القضاء على “الإرهاب”.

طالب اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر أوروبا بدفع عشرين مليار يورو لوقف تدفق المهاجرين من ليبيا، بينما قالت المنظمة الدولية للهجرة إن تدفقهم تراجع بأكثر من النصف خلال الشهر الماضي.

حذر أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أوروبا من مخططات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في وقت أكد وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو أنه لا يعترض على التعامل مع حفتر.

التقى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي أمس الثلاثاء، ودعاه إلى الوفاء بالتزاماته، وذلك بعد لقائه رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج في طرابلس.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة