ائتلاف سني يطالب بحفظ حقوق مكونات كركوك

قرار مجلس كركوك المشاركة في الاستفتاء لقي معارضة واسعة (رويترز)
قرار مجلس كركوك المشاركة في الاستفتاء لقي معارضة واسعة (رويترز)

دعا ائتلاف حزبي سني بالعراق الحكومة الاتحادية في بغداد إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمنع الاعتداء على حقوق مكونات محافظة كركوك بعد قرار مجلسها المحلي المشاركة باستفتاء انفصال إقليم كردستان العراق المزمع تنظيمه في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال ائتلاف "متحدون للإصلاح" الذي يضم أحزابا سياسية سنية ويتزعمه أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي في بيان اليوم الأربعاء إن "خطورة قرار مجلس محافظة كركوك تكمن في تحدي أعضاء المجلس من الأحزاب الكردية لسلطة القضاء العراقي".

واعتبر أن "التصويت على هذا القرار بغياب أعضاء مجلس المحافظة من المكونين العربي والتركماني يفقده أية شرعية إلى جانب أنه لا يقع ضمن صلاحية المجلس بأي شكل".

ودعا الحكومة العراقية التي يترأسها حيدر العبادي إلى التدخل واتخاذ الإجراءات القانونية لمنع "الاستحواذ على إرادة شعب محافظة كركوك والاعتداء على حقوق مكوناتها".

وصوت مجلس محافظة كركوك أمس على قرار يقضي بمشاركة المحافظة في الاستفتاء غير الملزم المقرر في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، لاستطلاع رأي السكان بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وقال رئيس الوزراء العراقي إن قرار مجلس محافظة كركوك "أمر مرفوض وخاطئ"، واعتبر أنه "إجراء غير دستوري ولا قيمة له" وسيؤدي إلى اتساع هوة الخلافات بين بغداد وأربيل.

ولا تعد كركوك ضمن الحدود الإدارية لإقليم كردستان العراق، لكن قوات البشمركة الكردية تسيطر عليها، كما تهيمن القوى السياسية الكردية على منصب المحافظ. وتتشارك في عضوية مجلس المحافظة قوى سياسية تمثل الأكراد والعرب والتركمان.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد، كما ترفض الجارة تركيا إجراء هذا الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة في أكثر من مناسبة عن قلقها من الاستفتاء، معتبرة أنه سيشكل انحرافا عن الأولويات العاجلة مثل هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وتحقيق استقرار البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات