حفتر يأمر بالتصدي للسفن غير المصرح لها

114 ألف مهاجر وصلوا إلى جنوبي أوروبا منذ بداية العام الجاري، 82% منهم بلغوا السواحل الإيطالية (رويترز)
114 ألف مهاجر وصلوا إلى جنوبي أوروبا منذ بداية العام الجاري، 82% منهم بلغوا السواحل الإيطالية (رويترز)

أمر اللواء المتقاعد خليفة حفتر قادة سلاح الجو والبحرية في قواته بالتصدي لأي قطعة بحرية تدخل المياه الإقليمية الليبية عدا السفن التجارية المصرح لها.
 
ووفقا لصفحة المكتب الإعلامي لقوات حفتر على فيسبوك، فقد أمر اللواء المتقاعد قواعده الجوية في مدن طرابلس وبنغازي وطبرق ورأس لانوف بالتصدي لأي قطعة بحرية أجنبية تقترب من السواحل الليبية.

وتأتي هذه الأوامر بعد ساعات من موافقة مجلس النواب الإيطالي على إرسال بعثة للبحرية الإيطالية لمساعدة خفر السواحل الليبي في التصدي لمهربي البشر والهجرة غير النظامية.
   
وكان رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني قد وافق على هذه الخطوة، عقب استضافة مباحثات الأسبوع الماضي مع نظيره الليبي فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

في غضون ذلك أعلن المتحدث باسم القوات البحرية الليبية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أيوب قاسم عن وصول السفينة الإيطالية كوماندانتي بروزيني التابعة للقوات البحرية الإيطالية إلى قاعدة طرابلس البحرية. 

جينتولوني والسراج خلال مؤتمر صحفي لهما في روما قبل أسبوع  (رويترز)

تعاون
ووفق لـ"وكالة آكي الإيطالية" ذكر قاسم أن وصول هذه السفينة يأتي لتعزيز التعاون الفني والقتالي والتدريبي بين الجانب الليبي متمثلا في القوات البحرية وحرس السواحل ونظرائهما من الجانب الإيطالي.

وقال المتحدث باسم القوات البحرية بحكومة الوفاق الليبية، العميد بحار أيوب قاسم إن السفينة وصلت وعلى متنها مجموعة من الخبراء في تخصصات شتى، في زيارة عمل لمدة خمسة أيام.

وأشار المتحدث إلى أن "وصول السفينة يأتي استمرارا لتعزيز التعاون الفني والقتالي والتدريبي بين الجانب الليبي متمثلا في القوات البحرية وحرس السواحل، ونظيريهما من الجانب الإيطالي".
 
وتأتي الخطوة الإيطالية بإرسال قطعة بحرية عسكرية إلى ليبيا رغم تحذيرات أطلقها مجلس النواب في طبرق قبل يومين، معتبرا دخول قطع بحرية عسكرية إيطاليا إلى ليبيا "انتهاكا لسيادة الدولة"، وتحذيره لإيطاليا "من مغبة ذلك"، كما دعت لجنة الدفاع والأمن القومي، في المجلس المحسوبة على حفتر، إلى "التصدي للقطع البحرية الإيطالية".

وكان التلفزيون الإيطالي الحكومي قد نقل أول أمس عن وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، قولها إنه "ليس هناك أي انتهاك للسيادة الليبية، وهدفنا في الواقع هو تعزيز تلك السيادة".

ويوم الجمعة الماضي أصدر مجلس الوزراء الإيطالي مرسوما يقضي بإرسال بعثة عسكرية بحرية تضم سفنا إيطالية إلى المياه الإقليمية الليبية لدعم حرس السواحل المحلية.

يذكر أن ليبيا انزلقت في فوضى سياسية عقب أن أطاحت قوات بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالزعيم الليبي معمر القذافي عام .2011 وساعدت في جعل السواحل الليبية نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين عبر البحر المتوسط.
  
وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، وصل نحو 114 ألف مهاجر إلى جنوبي أوروبا منذ بداية العام الجاري، ووصل حوالي 82% منهم إلى السواحل الإيطالية. وأبحروا كلهم تقريبا انطلاقا من ليبيا.

 ويعمق الانقسام السياسي وتناحر المليشيات المسلحة في ليبيا حالة الفوضى في هذا البلد ما يجعله مرتعا لعصابات تهريب البشر.

المصدر : الجزيرة + وكالات