عضوا كنيست ومستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

اقتحم عضوا الكنيست يهودا غليك من حزب الليكود الحاكم بإسرائيل وشولا معلم من حزب البيت اليهودي  باحات المسجد الأقصى المبارك على رأس مجموعتين من المستوطنين صباح اليوم، وسط حماية أمنية من شرطة الاحتلال، وذلك بعد أن أزال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحظر المفروض على أعضاء الكنيست من دخول الأقصى منذ نحو عامين.

في هذا السياق، أعلن أعضاء الكنيست العرب بالإجماع عدم دخولهم إلى الأقصى اليوم، حيث أكد النائب أحمد الطيبي رئيس لجنة القدس بالقائمة المشتركة للأحزاب العربية رفض هذا الإجراء.

وقال الطيبي إن الأقصى مكان صلاة للمسلمين فقط، وإن النواب العرب لن يقبلوا بالحصول على إذن من نتنياهو وشرطة الاحتلال للدخول إليه. 

ويفيد مراسل الجزيرة أن الهدوء يسود باحات المسجد الشريف ومحيطه بشكل عام.

المصدر : الجزيرة