معارك شرسة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة بالعياضية

الجيش العراقي يقصف مواقع في ناحية العياضية (رويترز)
الجيش العراقي يقصف مواقع في ناحية العياضية (رويترز)

قال قائد الشرطة الاتحادية العراقية إن القطعات العسكرية تخوض قتالا شرسا ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في حي العياضية آخرِ موقع للتنظيم بمحافظة نينوى شمال العراق، مشيرا إلى أن الجيش العراقي اقتحم المدينة من ثلاثة محاور.

وأضاف الفريق رائد جودت إن قواته تتوغل في جنوب العياضية ووصلت الشارع العام وسطها، كما اندفعت وحدات أخرى شرقي المدينة باتجاه السلسلة الجبلية لمحاصرة مقاتلي التنظيم المتحصنين فيها.

وفي سياق متصل، قال ضابط بجهاز الرد السريع التابع لوزارة الداخلية إن عبوة ناسفة متطورة الصنع وصاروخا انفجرا لدى مرور رتل لقوات الحشد الشعبي على الطريق العام بالعياضية، مما أسفر عن مقتل خمسة منهم وجرح ثلاثة آخرين، إضافة إلى تدمير العربة العسكرية التي كانوا يستقلونها.

نقل أحد الجرحى من القوات العراقية  (غيتي)

هجمات مكثفة
كما نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري عراقي أن قطعات من القوات المشتركة انسحبت من جنوبي ناحية العياضية، إثر تعرضها لهجمات مكثفة من قبل تنظيم الدولة.

وأوضح المصدر أن تنظيم الدولة شنّ صباح اليوم الثلاثاء هجمات مسلحة ميدانية، رافقتها هجمات بصواريخ الكاتيوشا والهاون على قطعات الجيش والحشد الشعبي، المتمركزة جنوبي العياضية، موضحا أن هجمات التنظيم أجبرت القطعات العسكرية على إيقاف توغلها بالمحور الجنوبي للعياضية.

وكانت قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع والفرقة المدرعة التاسعة اقتحمت أمس ناحية العياضية آخر موطأ لتنظيم الدولة في محافظة نينوى.

وتأتي العملية بعد أيام من إعلان القوات العراقية استعادتها كامل مدينة تلعفر غرب الموصل، بعد مواجهات سريعة استمرت ثمانية أيام، وانتهت بسيطرة القوات العراقية على المدينة وانسحاب مقاتلي التنظيم منها.

من المعارك التي خاضتها القوات العرقية في تلعفر (الجزيرة)

الفرار لسوريا
وكان مصدر عسكري عراقي أشار إلى أن المعلومات التي بحوزة الجيش العراقي تشير لوجود عدد كبير من عناصر تنظيم الدولة المنسحبين من تلعفر في العياضية.

ويُعد موقع ناحية العياضية مهما للقوات العراقية لأنها تقع على الطريق الذي يمكن أن يتخذه عناصر تنظيم الدولة للهرب إلى سوريا حيث مازال التنظيم يسيطر على مناطق واسعة في شرق البلاد.

وعند استعادة القوات العراقية كامل سيطرتها على العياضية، لن يبقى لتنظيم الدولة معاقل رئيسية بالعراق سوى الحويجة غرب كركوك (300 كلم شمال بغداد) وثلاث مناطق متفرقة قريبة من الحدود العراقية السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات