عـاجـل: رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة: ضبط النفس هو الرد المناسب حتى اللحظة في وجه إيران

السفير الإسرائيلي يعود للقاهرة بعد غياب ثمانية أشهر

سفارة إسرائيل بالقاهرة تعرضت لهجوم من المتظاهرين بعد ثورة يناير 2011 (الجزيرة)
سفارة إسرائيل بالقاهرة تعرضت لهجوم من المتظاهرين بعد ثورة يناير 2011 (الجزيرة)

وصل إلى القاهرة الثلاثاء سفير إسرائيل لدى مصر دافيد غوفرين على رأس طاقم السفارة تمهيدا لاستئناف عمله في العاصمة المصرية بعد أن تغيب عنها لمدة ثمانية أشهر لأسباب أمنية.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد أنهى السفير إجراءات وصوله من صالة كبار الزوار في مطار القاهرة، في حين قالت الإذاعة الاسرائيلية إن السفير توجه إلى مقر إقامته بإحدى ضواحي القاهرة في موكب أمني كبير.

وكان السفير قد قام بزيارة قصيرة لمصر الأربعاء الماضي استغرقت يومين استعدادا لاستئناف نشاطه بشكل دائم. 
     
وتحدثت وكالة رويترز للأنباء عن تقارير تشير إلى استعدادات تُجرى في مقر إقامة السفير بضاحية المعادي جنوب القاهرة وذلك لاستئناف عمل السفارة من المقر.
 
وأضافت رويترز أن السنوات الماضية شهدت صعوبات في تنقل الدبلوماسيين الإسرائيليين عندما كان مقر السفارة واقعا في أعلى طابقين بمبنى سكني يطل على نيل القاهرة على بعد عشرات الأمتار من مقر جامعة القاهرة.

وبعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك بعد ثلاثة عقود في السلطة قام محتجون بمهاجمة مقر السفارة وألقوا جانبا من أوراقها من النوافذ، وذلك في مشهد بدا محرجا بشدة للسلطات الأمنية المصرية والحكومة الإسرائيلية حسب تعبير وكالة رويترز.

ومنذ وصول عبد الفتاح السيسي إلى السلطة عقب الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي بدا أن العلاقات المصرية الإسرائيلية تشهد تحسنا مطردا تمت الإشادة به على لسان مسؤولين من البلدين، فضلا عن تقارير عن تقدم علاقات التعاون الأمني والاقتصادي بين الجانبين.

المصدر : الجزيرة + وكالات