لافروف يلتقي أمير الكويت ويؤكد دعم وساطته الخليجية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

لافروف يلتقي أمير الكويت ويؤكد دعم وساطته الخليجية

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن استعداد موسكو للمساهمة في مساعي دولة الكويت لتسوية للأزمة الخليجية بما يلائم جميع الأطراف. 
وأكد لافروف عقب محادثاته في العاصمة الكويتية مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أن روسيا تتواصل مع كل دول الخليج، وأنها مهتمة ببقاء مجلس التعاون موحدا كونه لاعبا دوليا وإقليميا مهما وله علاقات متينة مع بلاده. 
وقال لافروف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس) "نعتقد أن مبادرة الكويت تستحق الدعم -بالطريقة الأكثر فعالية- من كل شخص من الممكن أن يكون له تأثير إيجابي على هذا الوضع"، وقال "إننا مستعدون لتقديم هذا الدعم بطرق مقبولة لجميع الأطراف المعنية في هذا الوضع". 
وبدأ لافروف اليوم جولة خليجية بزيارة الكويت، حيث التقى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بحضور نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، وبحث معه أبرز التطورات والمستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي، على أن يتوجه لاحقا إلى الإمارات وقطر
وقال مدير مكتب الجزيرة في الكويت سعد السعيدي إن زيارة لافروف مهمة وحظيت باهتمام رسمي كبير حيث حظي بمقابلة كبار المسؤولين وفي مقدمتهم أمير الكويت وكذلك رئيس مجلس الوزراء.
وأضاف أن لافروف قد يحمل معه أفكارا جديدة لحل الأزمة الخليجية، لكن مهمته ليست سهلة لأن هذه الأزمة عميقة جدا بحيث إن الولايات المتحدة الحليف الوثيق لدول الخليج لم تتمكن من تحقيق أي انفراجة فيها.
وأشار إلى أن روسيا تحاول كغيرها من الدول الكبرى استثمار الأزمة من خلال عقد اتفاقات وتفاهمات مع الكويت والدول الخليجية الأخرى، وقال إن أمير الكويت زار موسكو عام 2015 ووقع البلدان آنذاك اتفاقات ذات طابع عسكري.
وتأتي زيارة لافروف للكويت بعد زيارة مماثلة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ووزير الدفاع البريطاني مايكل فالون.
المصدر : الجزيرة + وكالات