قتال وحصار بالرقة ودعوات لدعم نفسي لأطفالها

Displaced Syrians queue up to receive food at the Al-Mabrouka camp in the village of Ras al-Ain on the Syria-Turkey border, where many Syrians who fled from territory held by the Islamic State (IS) group in Raqa and Deir Ezzor are taking shelter on August 24, 2017. / AFP PHOTO / Delil souleiman (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)
مدنيون هاربون من مدينة الرقة إلى مخيم على الحدود التركية (غيتي)

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مستشفى الأطفال في مدينة الرقة بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية، ودعت منظمة "أنقذوا الأطفال" اليوم الاثنين إلى توفير دعم نفسي لأطفال الرقة، في وقت تزداد الأوضاع الإنسانية للمدنيين داخل الأحياء المحاصرة تدهورا.

وقالت مصادر محلية إن قوات سوريا الديمقراطية -المكونة بشكل رئيس من الوحدات الكردية المدعومة من التحالف الدولي– سيطرت على مستشفى الأطفال في مدينة الرقة بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضافت أن الأوضاع الإنسانية للمدنيين داخل الأحياء المحاصرة في الرقة تشهد تدهورا كبيرا في ظل استمرار القصف الكثيف للتحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

وقالت شبكة شام إن معارك عنيفة تدور بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في حي الحرامية ومنطقة جامع الحني وشارع المنصور بالرقة، تمكن خلالها التنظيم من قتل وأسر عدد من العناصر، وسط غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي.

ونقلت الشبكة عن ناشطين أن تنظيم الدولة ارتكب مجزرة يوم الـ 24 من الشهر الجاري، فبعدما تمكن من استعادة قريتي البوحمد وزور شمر بريف الرقة الشرقي من النظام، أعدم التنظيم أكثر من 150 مدنيا، ثم رمى جثثهم في نهر الفرات.

من جهة أخرى، قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" "Save The Children" إنه من الضروري جدا توفير الدعم النفسي للأطفال الذي نجوا لمساعدتهم على التعامل مع الصدمة بعد ما شهدوه من عنف وقسوة في الرقة، وإلا فإن جيلا كاملا من الأطفال سيعاني مدى الحياة.

وأجرت المنظمة مقابلات مع أطفال فروا مع عائلاتهم من المدينة، حيث رووا قصصا مروعة للحياة تحت الحصار والقصف، فقال يعقوب (12 عاما) إن تنظيم الدولة ملأ أحد الميادين بالرؤوس المقطوعة وإنه رآهم يقطعون الأيادي، بينما تحدثت شقيقته فريدة (13 عاما) عن إصابة شقيقها فؤاد (عامان) في قصف جوي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

TOPSHOT - Smoke billows out from Raqa following a coalition air strike on July 28, 2017.The Syrian Democratic Forces, a US-backed Kurdish-Arab alliance, has ousted Islamic State (IS) group jihadists from half of their Syrian bastion Raqa, where the SDF have been fighting for several months to capture the northern city which has become infamous as the Syrian heart of IS's so-called 'caliphate.' / AFP PHOTO / DELIL SOULEIMAN (Photo credit should read DELIL SOULE

قالت المحققة بمنظمة العفو الدولية دوناتيلا روفيرا إنه لا يوجد اهتمام بالمدنيين خلال عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بمدينة الرقة بسوريا. وكان تقرير للمنظمة تضمن وصفا قاتما للأوضاع بالمدينة.

Published On 25/8/2017
Displaced Syrians queue up to receive food at the Al-Mabrouka camp in the village of Ras al-Ain on the Syria-Turkey border, where many Syrians who fled from territory held by the Islamic State (IS) group in Raqa and Deir Ezzor are taking shelter on August 24, 2017. / AFP PHOTO / Delil souleiman (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف إن الأطفال النازحين في سوريا يعيشون مأساة حقيقية, ودعت إلى وقف لإطلاق النار في الرقة وتأمين ممرات آمنة للراغبين في مغادرة المدينة.

Published On 25/8/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة