أردوغان يحمل إسرائيل مسؤولية تعثر مسار السلام

أردوغان استقبل الرئيس الفلسطيني بالقصر الرئاسي في أنقرة (غيتي/الفرنسية)
أردوغان استقبل الرئيس الفلسطيني بالقصر الرئاسي في أنقرة (غيتي/الفرنسية)

حمّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل مسؤولية تعثر مسار السلام مع الفلسطينيين بسبب إصرارها على برامجها الاستيطانية واستهداف المقدسات الإسلامية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلسطيني محمود عباس اليوم الاثنين في أنقرة إن إسرائيل مطالبة بالتوقف عن الخطوات التي تضر بمسار السلام، وأشار إلى أن إصرار إسرائيل على الاستيطان وانتهاك المقدسات الإسلامية يعيق استئناف مباحثات السلام.

واعتبر أن التصعيد لن يخدم أي طرف، وقال إن تركيا ستواصل دعم مساعي السلام بهدف الحفاظ على حقوق الفلسطينيين أولا.

واستعرض الرئيس التركي عددا من المشاريع التي نفذتها تركيا في الضفة الغربية وغزة وتعهد بتطبيق منح التأشيرة الإلكترونية للفلسطينيين في الفترة القادمة.

من جانبه قال الرئيس الفلسطيني إنه أكد لنظيره التركي استعداده لإبرام صفقة سلام تاريخية مع الإسرائيليين برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وثمن عباس الدعم الاقتصادي التركي لإقامة مشروعات عديدة في فلسطين الذي تضمن بناء مستشفيات ومدارس، وأشاد بإشراف تركيا على إقامة منطقة صناعية في مدينة جنين.

وأشار إلى أنه تحدث لأردوغان عن عزمه على إنهاء الانقسام الفلسطيني، وقال إنه "لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة".

وتسعى تركيا لتقريب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس بهدف تحسين الأوضاع في قطاع غزة مستفيدة من علاقاتها الممتازة مع الجانبين.

وكان أردوغان قد خص الرئيس الفلسطيني باستقبال رسمي حافل في القصر الرئاسي بأنقرة. ووصل عباس أمس الأحد أنقرة في إطار زيارة رسمية تستمر يومين بدعوة من الرئيس التركي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة