منظمات مدنية تدعو للتحقيق بالانتهاكات في اليمن

وجهت 42 من منظمات المجتمع المدني اليمني رسالة إلى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان تطالب فيها بتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في الانتهاكات التي شهدتها البلاد منذ 2011.

وأشار الموقعون على الرسالة إلى أن عدد القتلى بلغ أربعين ألفا خلال سنتين من الحرب إضافة إلى سبعة ملايين مهددين بـ المجاعة، ونحو ثلاثة آلاف ومئتي حالة اختطاف واحتجاز تعسفي وإخفاء قسري.

ولم تشر المنظمات إلى طرف بعينه، ولكنها عدّدت ما يصيب المدنيين اليمنيين من القصف العشوائي على مدارس ومساكن ومستشفيات والقنص والألغام والاغتيالات واستخدام أسلحة محرمة دوليا وتجنيد الأطفال.

ودعت إلى أن تكون تقارير اللجنة الدولية المرجوة أساسا لمحاسبة المتهمين بالضلوع في الانتهاكات.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المسلحين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والقوات الحكومية من جهة أخرى، وتدخل التحالف العربي في النزاع بداية من مارس/آذار 2015 بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة من البلاد.

والمدنيون هم من يدفع الثمن الأكبر للحرب، فمنذ بداية تدخل التحالف العربي قتل أكثر من ثمانية آلاف شخص بينهم آلاف الأطفال والنساء، وجرح 47 ألفا على الأقل، وفق أرقام منظمة الصحة العالمية. كما نزح مئات آلاف اليمنيين من منازلهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أقرّ التحالف العربي بقيادة السعودية بوقوفه وراء الغارة التي قتلت 14 يمنيا -بينهم أطفال- جنوب صنعاء فجر الجمعة الماضي، وقال إن إصابة الهدف المدني وقعت بسبب ما سماه خطأ تقنيا.

26/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة