إعلان القوة القاهرة في حقل الحمادة النفطي بليبيا

اضطراب الأوضاع الأمنية في ليبيا ينعكس سلبا على إنتاج النفط وتصديره (رويترز)
اضطراب الأوضاع الأمنية في ليبيا ينعكس سلبا على إنتاج النفط وتصديره (رويترز)

قال متحدث باسم شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) اليوم الأحد إن المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا (حكومية) أعلنت حالة القوة القاهرة في حقل الحمادة النفطي بعد تعطيل خط أنابيب. ومن المرجح إغلاق الحقل بالكامل.

وأفاد مصدر بحرس المنشآت النفطية في القاطع الجنوبي أن أفراد الحراسة بالموقع رقم خمسة في منطقة الحمادة جنوبي ليبيا، أغلقوا الحقل النفطي احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في المنطقة، وعدم توفير الدعم اللوجستي والسكن اللائق لأفراد السرية في المنطقة التي تعرف بارتفاع درجات الحرارة.

وينتج حقل الحمادة ثمانية آلاف برميل من النفط يوميا، ويقع جنوب طرابلس، وهو تحت سيطرة قوات أمنية بمدينة الزنتان، التي تمنع إنتاج النفط كي لا يصل إلى موانئ التصدير بمدينة الزاوية غرب العاصمة طرابلس.

وأضاف نفس المصدر أن محتجين تابعين لسرية حماية "خط الرياينة" النفطي أغلقوا صمامين في خط الأنابيب الواصل إلى حقل الشرارة النفطي جنوب غربي ليبيا، احتجاجا على عدم توفير مرتباتهم ومستحقاتهم المالية المتأخرة رغم وعود الحكومة المتكررة بسدادها.

ويقع حقل الشرارة النفطي على بعد 800 كلم جنوب غرب طرابلس، ويتم تشغيله عن طريق مشروع شراكة بين المؤسسة الوطنية للنفط وائتلاف شركات "ريبسول" و"توتال" و"أو.أم.في" و"ستات أويل"، وله قدرة إنتاجية تبلغ نحو 330 ألف برميل يوميا.

المصدر : الجزيرة,رويترز