قوات موالية للإمارات تحتجز مشتقات نفطية بعدن

A security guard keeps watch outside an oil refinery in the Yemeni southern city of Aden on November 24, 2010 as Yemen hosts the 20th Gulf Cup football championship amid tight security.
قدرت صادرات النفط اليمنية قبل بدء عاصفة الحزم بمائة ألف برميل يوميا (غيتي-أرشيف)

احتجزت قوات "الحزام الأمني" بمحافظة عدن في جنوب اليمن أكثر من ثلاثين شحنة مشتقات نفطية مخصصة للبيع في محطات المدينة.

و"قوات الحزام الأمني" غير نظامية أنشأتها وتمولها دولة الإمارات، وهي تنشط في عدن ومحافظات جنوبية أخرى.

وأوضحت مصادر يمنية أن تلك القوات اعترضت واحتجزت أمس أكثر من ثلاثين شحنة بنزين وديزل كانت في طريقها من مصافي عدن إلى محطات البيع، بهدف التخفيف من الأزمة التي تعانيها عدن والمحافظات الأخرى من أزمة خانقة في المشتقات النفطية.

وتقدر صادرات اليمن النفطية قبل بدء عملية عاصفة الحزم بمئة ألف برميل يوميا، في حين يبلغ الإنتاج نحو 140 ألف برميل يوميا. وشكلت إيرادات النفط والغاز 63% من إيرادات الخزينة اليمنية بين عامي 2010 و2012.

وتقلص إنتاج البلاد النفطي للنصف منذ 2010، وفق إدارة معلومات الطاقة الأميركية. وقد أخذ الإنتاج من النفط والغاز في التناقص منذ بلغ ذروته عام 2011، وذلك بسبب تقادم الآبار والهجمات المتكررة على البنية التحتية لقطاع الطاقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A motorist holds a tube after he sucked little oil from his car as the car lines up at a crowded petrol station during ongoing fuel shortages in Sana'a, Yemen, 18 May 2015. Yemen is experiencing fuel shortages since the Saudi-led coalition began airstrikes on Houthi rebels positions 25 March.

أعلنت جماعة الحوثي أنها قررت تعويم أسعار المشتقات النفطية رسميا وأنها سترفع الدعم عن هذه المشتقات بشكل نهائي في السوق اليمني وسيتم بيعها بالسعر العالمي.

Published On 28/7/2015
فيديو لمواطن يمني تعرض للتعذيب بسجن إماراتي

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للمواطن اليمني علي كردة، أحد ضحايا سجون الحزام الأمني في عدن التي تديرها الإمارات، حيث ظهرت على جسده آثار التعذيب الذي تعرض له.

Published On 26/6/2017
عودة الحياة تدريجيا الى مدينة عدن بعد تحريرها من الحوثيين، سكان في سوق شعبي ببلدة كريتر 26 - 7 - 2015 (تصوير - سمير حسن - الجزيرة نت)

منع مسلحون متشددون يعتقد بانتمائهم لقوات الحزام الأمني أسرة الناشط أمجد عبد الرحمن من الصلاة عليه في مساجد حي كريتر بعدن، أو دفنه في مقبرتها بحجة آرائه.

Published On 18/5/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة