قوات النظام تسيطر على مواقع بريفيْ حمص ودمشق

الجيش النظام السوري وقوات حزب الله في جرود القلمون الغربي
قوات النظام ومقاتلو حزب الله اللبناني يعلنون السيطرة على مواقع جديدة بجرود القلمون الغربي (ناشطون)

قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن قوات النظام السوري سيطرت على مواقع عدة شرق مدينة السخنة وسط سوريا.

وقال الإعلام الحربي التابع للمليشيات الداعمة لقوات النظام إن الأخيرة سيطرت على عدة مواقع في ريف حمص الشمالي الشرقي، منها حريث وروضة الوحش، وجبل المنشار وتلال الغوير، وجبل اللابدة ووادي قطقط، وجبل ثنية الصفرة، بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي سياق منفصل، قال الإعلام الحربي المركزي إن قوات النظام وحلفائه سيطروا على منطقة غدير محمود ووادي محمود قرب الحدود السورية الأردنية في ريف دمشق الجنوبي الشرقي.

 لكن المعارضة المسلحة قالت إنها تخوض اشتباكات عنيفة على محوري وادي محمود ومنطقة الفكة في ريف دمشق الشرقي إثر محاولات النظام السوري التقدم بالمنطقة، وأضافت أنها دمرت عددا من مدرعات النظام وأسقطت طائرتين وأعطبت ثالثة.

كما أفاد الإعلام الحربي بأن قوات النظام وحلفائه سيطروا على ثلاثة مخافر حدودية مع الأردن قرب وادي محمود جنوب شرق دمشق بعد معارك مع المعارضة المسلحة.

من جهة أخرى، قال الإعلام الحربي إن قوات النظام ومقاتلي حزب الله اللبناني سيطروا على مواقع جديدة في القلمون الغربي بعد معارك مع تنظيم الدولة بالمنطقة. ومن أهم تلك المواقع مرتفع ضليل الفاخورية، وادي الحمام، أطراف مرتفع ضهور الخشن.

وأضاف الإعلام الحربي أن قوات النظام وحزب الله سيطروا خلال أسبوع من المعارك ضد تنظيم الدولة على خمسة معابر وصفها بغير الشرعية بين سوريا ولبنان، في حين بقي معبران بيد التنظيم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إنه بموازاة المعارك ضد مسلحي تنظيم الدولة في القلمون الغربي فإن هناك مفاوضات تحصل داخل الاراضي السورية بين حزب الله وتنظيم الدولة بناء على طلب قيادة المسلحين. وأكد نصر الله في كلمة متلفزة أن القيادة السورية قد وافقت على هذه المفاوضات.

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إنه بموازاة المعارك ضد مسلحي تنظيم الدولة بالقلمون الغربي؛ هناك مفاوضات تحصل داخل الأراضي السورية بناء على طلب قيادة المسلحين.

Published On 25/8/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة