مكاسب للمعارضة السورية بالسويداء والنظام يواصل القصف

فصائل المعارضة تشن معركة لاستعادة مناطقها التي خسرتها في بادية السويداء (ناشطون)
فصائل المعارضة تشن معركة لاستعادة مناطقها التي خسرتها في بادية السويداء (ناشطون)

أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها دمرت دبابتين لقوات النظام في ريف السويداء الشرقي، وسقط أمس الخميس أربعة قتلى في غارات للنظام شمال حمص، كما شهدت محافظة حماة معارك بين النظام وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت المعارضة إنها دمرت دبابتين لقوات النظام وقتلت وجرحت عدة جنود في ريف السويداء الشرقي، وأكدت أنها تمكنت -خلال ما سمتها بمعركة الأرض والتي بدأت منذ أسابيع- من قتل عدد من أفراد النظام وتدمير آليات وإسقاط طائرتين وإعطاب ثالثة.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون في غارات شنتها طائرات النظام السوري على منطقة الحولة التي تضم أربع مدن وخمس قرى شمال حمص، وهي منطقة مشمولة باتفاق خفض التصعيد الموقع بين المعارضة السورية وروسيا.

وذكر ناشطون أن مدفعية النظام قصفت أيضا بلدات تلبيسة والغنطو وتلدو بريف حمص، وأن قوات النظام سيطرت على جبل الضاحك وخربة الطلاع بعد اشتباكات ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

أما حي جوبر الدمشقي فما زال عرضة لقصف قوات النظام بالرغم من الهدنة، كما شمل القصف بلدتي عين ترما ومسرابا بالغوطة الشرقية، بينما شهد ريف دمشق تقدما لحزب الله اللبناني في جرود القلمون الغربي.

وفي حلب، دارت اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في بلدة الحاضر وجبهة البحوث العلمية، بينما قصفت الأخيرة مدن عندان وحيان وحريتان والملاح وحي الراشدين، وردت المعارضة بقصف مواقع عسكرية في بلدتي باشكوي وبيانون.

وقال مصدر بقوات النظام إنهم سيطروا على مناطق في جبهة عقيربات بريف حماة الشمالي، بينما دعا مصدر في المعارضة المنظمات الدولية للتدخل وإنقاذ سكان عقيربات وريف حمص الشرقي الذين أصبحوا تحت حصار النظام، خشية تعرضهم لمجازر بحجة قتال تنظيم الدولة.

وقالت شبكة شام إن تنظيم الدولة شن مساء الخميس هجوما عنيفا بالعربات المفخخة والانتحاريين مستهدفا حواجز النظام في ريف حماة الشرقي، حيث تمكن التنظيم من فتح ثغرة في منطقة عقيربات، بينما يعجز المدنيون عن الخروج بسبب قصف الطيران الروسي.

وذكرت الشبكة أن النظام قصف عدة بلدات في شمال حماة وأحياء مدينة درعا وجنوب إدلب وجنوب دير الزور، وأن محافظة دير الزور تشهد معارك متفرقة بين النظام وتنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون في غارات شنتها طائرات النظام السوري على منطقة الحولة شمال حمص، كما سببت الغارات دمارا في المنازل والممتلكات.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا لن تسمح للتنظيمات المسلحة الكردية السورية بإقامة دولة شمالي سوريا. وقال إن عملية درع الفرات حالت دون تشكل ممر إرهابي كردي بسوريا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة