الاحتلال يهدم بيوتا ويستولي على أخرى بالقدس

هدمت قوات الاحتلال للمرة الثانية خلال أسبوع منزل عبد الكريم أبو سنينة في حي البستان ببلدة سلوان في القدس المحتلة، في حين طالب قرار قضائي بإجلاء عائلة من منزلها بحي الشيخ جراح بعد ادعاء جمعية استيطانية ملكية العقار.

وساعد متطوعون عائلة عبد الكريم أبو سنينة وأعادوا بناء البيت بعد أن هدمته قوات الاحتلال الثلاثاء الماضي بحجة عدم الترخيص.

وتحت عنوان حملة "اليوم جارك وغدا دارك" تعهد أهالي بلدة سلوان بإعادة بناء ما يهدمه الاحتلال بالبلدة حتى يغلب مشهد إعادة البناء والبقاء على مشهد الدمار رغم أن الإمكانيات المتاحة لذلك قليلة.

وتعتبر بلدة سلوان الحاضنة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك، وتلقى أكثر من خمسة آلاف صاحب منزل فيها أوامر هدم أحياء كاملة مهددة بالإزالة كليا بذريعة عدم الترخيص.

وفي سياق متصل، أدى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة قبالة منزل عائلة شماسنة بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة احتجاجا على قرار قضائي بإجلاء العائلة من منزلها بعد أن ادعت جمعية استيطانية ملكية العقار.

وكانت المحكمة الإسرائيلية قد أخّرت إجلاء العائلة لموعد لاحق للنظر في ادعاءات قانونية جديدة قدمتها قبل أيام. وأفاد مراسل الجزيرة بأن عدة جمعيات استيطانية تنشط منذ سنوات للاستيلاء على عقارات يسكنها فلسطينيون في الشيخ جراح بدعوى أنها كانت ملكا لعائلات يهودية قبل عام 48.

وقد تمكنت هذه الجمعيات من السيطرة على عدة عقارات بهذه الطريقة في السنوات الماضية وحولتها إلى بؤر استيطانية في قلب حي الشيخ جراح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهر فيديو يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال الطفلين محمد مزهر وإيهاب شاهين من مدرسة دار الأيتام في القدس المحتلة.

24/8/2017

تسلم الشيخ كمال الخطيب قرارا إسرائيليا يقضي بمنعه من دخول مدينة القدس والمسجد الأقصى حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول القادم، وذلك استنادا لقرار سابق مستمر منذ ثلاث سنوات.

15/8/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة