العفو الدولية: مدنيو الرقة ضحية النار والحصار

FILE PHOTO:Damaged buildings are pictured during the fighting with Islamic State's fighters in the old city of Raqqa, Syria, August 19, 2017. REUTERS/Zohra Bensemra/File Photo
أطلال المساكن التي أتت عليها آلة الحرب في الرقة (رويترز)

حذرت منظمة العفو الدولية من أن المدنيين في مدينة الرقة السورية باتوا عالقين في حالة من "التيه القاتل" تحت وابل نيران المعركة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي، وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت المنظمة في تقرير لها اليوم الخميس إن حملة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لطرد التنظيم من الرقة أسفرت عن مقتل مئات المدنيين، وإن الباقين يواجهون خطرا أكبر مع اشتداد القتال في مراحله النهائية.

وقالت دوناتيلا روفيرا كبيرة المستشارين لمواجهة الأزمات في المنظمة "مع اشتداد المعركة للاستيلاء على الرقة من الدولة الإسلامية، يحاصَر آلاف المدنيين وسط حالة من التيه القاتل، حيث تنهال عليهم القذائف من جميع الجهات".

وأضافت المنظمة الحقوقية أن قوات النظام السوري المدعومة من روسيا شنت هجمات دون تمييز على المدنيين، في حين ذكرت تقارير أن الهجمات شملت قنابل عنقودية وبراميل متفجرة في حملة منفصلة ضد متشددي الدولة الإسلامية جنوبي مدينة الرقة.

وأشارت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وتشمل فصائل عربية وكردية يجب أن تحذر أكثر أثناء قتالها للسيطرة على أحياء وسط المدينة.

وأضاف التقرير "من الضروري أن تتخذ كل أطراف الصراع كافة الإجراءات الاحترازية الفعالة للحد من إلحاق الأذى بالمدنيين، بما في ذلك الكف عن استخدام الأسلحة المتفجرة التي تترك أثرا كبيرا في المناطق المأهولة بالسكان، إلى جانب وقف الهجمات غير المتناسبة ودون تمييز".

‪الكهرباء أو مياه الشرب‬  الشوارع باتت خالية والمنازل تحولت إلى أنقاض والمدينة لم تعد تعرف (رويترز)‪الكهرباء أو مياه الشرب‬  الشوارع باتت خالية والمنازل تحولت إلى أنقاض والمدينة لم تعد تعرف (رويترز)

حصار بلا فرار
ويحاول المدنيون يوميا الفرار من الرقة، لكنهم يواجهون مخاطر عدة ناتجة من نيران الاشتباكات والقصف، إضافة إلى قناصة تنظيم الدولة والألغام التي زرعها الجهاديون في الشوارع.
   
وبالإضافة إلى الغارات الجوية، يواجه المدنيون العالقون في الرقة خطر القذائف المدفعية التي تستهدف أحياء مكتظة بالسكان، ونقل التقرير عن شاهد قوله "كانت القذائف تنهال على البيوت، واحدا تلو الآخر. كان الوضع لا يوصف، بدا كأنه نهاية العالم".

وأفاد التقرير بأن تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على الرقة ومحيطها عام 2014 يستخدم المدنيين داخل المدينة السورية الشمالية كدروع بشرية ويستهدف من يحاولون الفرار بالقناصة والألغام.

وقال أحد سكان الرقة وكان من بين 98 نازحا تحدثت إليهم منظمة العفو الدولية في شمال سوريا "لم تسمح لنا الدولة الإسلامية بالرحيل. لم يكن لدينا طعام ولا كهرباء".

وخلص التقرير إلى أن "الانتهاكات التي يقترفها تنظيم الدولة الإسلامية لا تقلل من الالتزامات القانونية الدولية لأطراف القتال الأخرى في أن تحمي المدنيين".
 
وتخوض قوات سوريا الديمقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، منذ السادس من حزيران/يونيو معارك في مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة الإسلامية الأبرز في سوريا، وباتت تسيطر على نحو 60% من المدينة.
    
ودفعت المعارك داخل مدينة الرقة عشرات آلاف المدنيين إلى الفرار وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 25 ألفا لا يزالون محاصرين داخل المدينة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Fighters from the Syrian Democratic Forces (SDF), a US backed Kurdish-Arab alliance, advance in Raqa's eastern al-Sanaa neighbourhood, on the edge of the old city, on August 13, 2017, as they battle to retake the city from the Islamic State (IS) group. / AFP PHOTO / Delil souleiman (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)

قالت قوات سوريا الديمقراطية المكونة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية إن مقاتليها سيطروا على حي الرشيد بالكامل شرقي مدينة الرقة بعد معارك ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 23/8/2017
قائد قوات التحالف الدولي

قال قائد قوات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية الجنرال ستيفن تاونسند إنه اطلع على تقارير عن سقوط عشرات القتلى المدنيين بمدينة الرقة جراء ضربات التحالف وطالب بأدلة تثبت ذلك.

Published On 23/8/2017
A young womanl, displaced from fighting in the Islamic State stronghold of Raqqa stands in front of a tent near village of Karama, east of Raqqa, Syria July 1, 2017. REUTERS/Goran Tomasevic

أعرب المتحدث باسم الأمم المتحدة عن القلق إزاء مصير آلاف الأشخاص -خاصة النساء والأطفال- الذين لا يزالون عالقين بين نيران المتقاتلين بالرقة من دون التمكن من إيصال أي مساعدات لهم.

Published On 9/8/2017
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة