إسرائيل توجه اتهامات للشيخ صلاح وتمدد اعتقاله

مددت المحكمة الابتدائية في حيفا اليوم اعتقال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الأخضر الشيخ رائد صلاح حتى الاثنين المقبل، وذلك حسبما أفاد مراسل الجزيرة إلياس كرام.

وكانت النيابة الإسرائيلية قدمت إلى المحكمة الابتدائية في حيفا لائحة اتهام ضد الشيخ صلاح بتهم تتعلق بالتحريض على العنف والإرهاب في خطب وحلقات دينية إلى جانب اتهامه بتأييد المرابطين داخل المسجد الأقصى.

وتستند لائحة الاتهام لقانون العقوبات الجنائي وقانون مكافحة الاٍرهاب الجديد. وتعتبر سلطات الاحتلال المرابطين في المسجد الأقصى تنظيما إرهابيا محظورا. كما تحظر سلطات الاحتلال الحركة الإسلامية التي يرأسها صلاح بعد اتهامها بالتحريض على العنف حيال الوضع في باحة المسجد الأقصى.

وتعليقا على لائحة الاتهام المقدمة ضد صلاح (الملقب بشيخ الأقصى)، قال محمد بركة رئيس لجنة المتابعة، وهي أعلى هيئة تمثل الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، إن المحاكمة سياسية، فضلا عن كونها محاكمة لعقيدة المسلمين وتستهدف مجمل العمل السياسي.

وحضر إلى المحكمة لمساندة الشيخ صلاح عدد من القيادات العربية داخل الخط الأخضر، إلى جانب فريق للمحاماة مكون من عشرة محامين يمثلون مختلف الفعاليات والأحزاب السياسية داخل الخط الأخضر.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت الشيخ صلاح من بيته فجر الثلاثاء 15 من الشهر الجاري، وذلك بتهمة التحريض على العنف والإرهاب والتعاطف وتأييد المرابطين في المسجد الأقصى المبارك.

يذكر أن الشيخ صلاح أمضى تسعة أشهر في السجن وأطلق سراحه في يناير/كانون الثاني الماضي بعدما اتهم بالتحريض على الشغب في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اعتقلت قوات خاصة من الشرطة الإسرائيلية فجر اليوم الاثنين رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح من منزله في بلدة أم الفحم بتهمة التحريض على العنف والإرهاب.

مددت المحكمة الإسرائيلية اعتقال رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح ثلاثة أيام، وبررت ذلك باستكمال التحقيق معه بتهم تتعلق بالتحريض على العنف والإرهاب والعضوية في تنظيم محظور.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة